مايوه يتسبب في خلاف حاد بهولندا

أخبار حسناء . gdr_maj منذ 10 سنوات و 9 شهور 1992 0
مايوه يتسبب في خلاف حاد بهولندا أدى طرد مسلمة ترتدي "المايوه الشرعي" من حمام سباحة عام إلى نشوء خلاف بين مسؤولي المسبح ومجلس بلدية في شرق هولندا، حول السماح لرواد حمامات السباحة العامة بالسباحة بدون ارتداء ملابس السباحة العادية.

وكان حادث الطرد وقع الأسبوع الماضي، حيث طلب من امرأة كانت ترتدي ملابس السباحة الخاصة بالنساء المسلمات، أو "المايوه الشرعي" الذي يُعرف أيضاً بـ "البركيني"، مغادرة حوض سباحة هانزيباد في مدينة زول، عاصمة إقليم أوفيريجسيل على بعد 120 كيلومترا شمال شرقي أمستردام.


وكان مجلس بلدية زول قد قرر الليلة الماضية بأن يسمح حمام السباحة للسابحات بارتداء الـ "بركيني"، الذي يغطي معظم الجسد ويظهر فقط الوجه والقدمين واليدين. غير أن مسؤولي حمام سباحة هانزيباد أصروا الثلاثاء 26-2-2008، على عدم السماح بارتداء "البركيني"، قائلين أن تلك الملابس لا تتماشى مع القواعد الخاصة بملابس السباحة المسموح بها التي حددها مسؤولو حمامات السباحة العامة. وأضافو أن هذه الملابس ربما تبعد الرواد الاخرين الذين يرتدون ملابس السباحة العادية.

وقال مدير حمام السباحة هانز ميجر إن حمام السباحة يخصص منذ سنوات ساعات محددة للسابحات لتلبية حاجات النساء المسلمات المتدينات بشكل خاص.

وأضاف أن المرأة مثار الخلاف، هي هولندية اعتنقت الاسلام، وجاءت إلى حوض السباحة خلال الساعات العادية "لإلقاء بيان"، مشيرا إلى أن مجلس حمام سباحة هانزيباد ومسؤولي البلدية يجرون مفاوضات للتوصل إلى اتفاق في الآراء بشأن حل المشكلة.

التعليقات (0)

كن أول من يعلق على هذا الموضوع.

بإمكانك الدخول بواسطة أسم المستخدم أو بريدك الألكتروني

- أو -