التغذية الحية
الصفحة الرئيسية الأخبار كليب منتديات البوم الصور سؤال وجواب عيشوا - صحتي
الإسدال... موضة جديدة للحجاب العصري
انتشرت ظاهرة ارتداء الفتيات للإسدال, وظهرت أنواع وألوان مختلفة منه, وتعتقد الكثيرات من الفتيات أن ارتداء الإسدال نوع من الالتزام كونه زياً شرعياً ويعبر عن التزامها أمام الرجال, بينما ترتديه بعضهن بغرض اتباع أحدث صيحات الموضة في الوطن العربي, ويتفنن في اختيار الألوان والإكسسوار المناسب له. فنجد بعضهن يخترن الإيشاربات وما يعرف بالأكمام ذات الألوان الزاهية جداً مع الحفاظ على اتباع أحدث صيحات الماكياج وقد ظهر الإسدال في الوطن العربي كزي للمحجبات, وشهد انتشارا كبيرا خلال السنوات القليلة الماضية ويعتقد البعض انه شكل من أشكال الملابس الإيرانية والتي ترتديها معظم السيدات في إيران. ولم يكن الإسدال الموضة الأولى التي تظهر في عالم المحجبات, فبعد موضة الطرحة الاسبانية ظهرت موضة العبايات بمختلف تصميماتها, والتي جعلت بيوت أزياء عربية ومصرية تتخصص فيها وتتفنن في تصميماتها, بل وصل البعض إلى تصميمها بالأحجار الكريمة والحلي الذهبية الباهظة الثمن, وأخيراً أتى الإسدال, الذي أصبح الزي الرسمي للمتدينات هذه الأيام بلا منازع, فبعد أن كانت العباءة هي العلامة المميزة لكل فتاة ملتزمة أو حتى مدعية للالتزام, جاء الإسدال لينافس بقوة على عرش ملابس المحجبات هذه الأيام ليثير التساؤل حول ما إذا كان مجرد موضة أم دليلا حقيقيا على الالتزام?.
فهل يعد الاسدال أحد خطوط الموضة? وهل هو زي شرعي, ولماذا تقبل عليه الفتيات?
وما هو رأي الدين وعلم الاجتماع وخبراء الموضة في هذا الزي- الظاهرة? وما رأي الدين وعلم الاجتماع وخبراء الموضة في هذا الزي الظاهرة?
تقول "مروة حسن 23 سنة" الاسدال أحدث صيحات الموضة هذه الأيام للمحجبات, وهو مجرد موضة جاءت لنا من دول الخليج العربي وإيران وليس له علاقة بالتدين أو الالتزام. وهناك الكثير من صديقاتي يرتدين الإسدال على سبيل الموضة والأناقة وليس التدين والالتزام, وتضيف أن الفتيات الآن يجدن في الزي الإسلامي شكلا مناسبا للتغيير ولفت الانتباه.
أما "زينب إلهامي" التي تدرس بالسنة الثالثة بكلية الحقوق فتروي لنا بدايتها مع الإسدال التي كانت منذ عام ونصف العام, عندما طلب منها والدها ارتداءه خوفاً عليها من معاكسات الشباب المنتشرة في الشوارع, لكنها في الوقت نفسه تعترف بأنها لا مانع لديها من وضع بعض الماكياج أو ارتداء الجينز والبدي تحت الإسدال أو ارتداءه سواء بلونه الأسود المميز أو بألوان أخرى.
"أيتن نور" بكالوريوس تجارة وإحدى الفتيات المنضمات حديثا إلى طابور المحجبات, تقول وجدت راحة نفسية كبيرة عقب ارتدائي الإسدال الذي بدأ بخطوات منها الحجاب العصري, وليس هناك أي فروق في الأسعار بين اللبس العادي ولبس المحجبات, إلا أن لبس المحجبات يكون أكثر احتشاما, وما يميز الإسدال أنه فضفاض وواسع جدا لا يبين أي جزء من جسم المرأة, وهو ليس حجابا بل ملابس حشمة للمرأة.
وتقول "سحر أحمد 28 سنة" الإسدال ليس بظاهرة جديدة, وهو يعبر عن درجة تدين عالية غير أنه لا يناسب كل الفتيات خصوصاً الفتاة التي تخرج لسوق العمل فتواجه عددا من المشكلات في الالتحاق بأي عمل, وتشير إلى أن ارتداء الفتيات للإسدال ليس كافيا للدلالة على الالتزام الكامل, فالموضوع أخلاق أولاً وأخيراً, فمن الممكن أن تجد فتاة ترتدي ملابس آخر صيحة وتجدها قمة في الالتزام, وفي المقابل تجد فتاة محجبة مجرد مرتدية إيشاربا على شعرها فقط وترتدي ملابس ضيقة جدا وباديهات تفصل شكل جسمها, كما يمكن أن تجد فتاة ترتدي الإسدال أو النقاب وغير ملتزمة أخلاقياً بالمرة. وفي النهاية يرجع ارتداء الفتاة للإسدال إلى البيئة التي نشأت فيها. حسناء خاطر تعمل معدة بأحدى القنوات الفضائية المصرية, تقول: إن الحجاب والصلاة علاقة بين العبد وربه مشيرة إلى أن الفتاة أو السيدة غير المحجبة لا يعني ذلك تلقائيا أنها بعيدة من ربها.
من أجل الزواج
أما "هند سمير 23 سنة" فقالت ارتديت الإسدال من أجل الارتباط بشخص محترم ومتدين وبصراحة ارتديته لأتزوج سريعا, وأن سعر الإسدال رخيص إلى حد ما ويبدأ سعره من 75 جنيها.
وعنه تقول "صفاء جاد" الطالبة بماجستير تقنيات الكمبيوتر: الإسدال تقليعة ولبس جديد لدى الفتيات, وتطالب من ترتدي الإسدال أن تحافظ على أفعالها وتصرفاتها حتى لا تسيء إلى الالتزام والتدين.
أصحاب المحلات
بعض التجار اعتبر بيع الإسدال تجارة رابحة, وبدأ يتاجر فيها من خلال الإعلان من الحين والآخر في بعض وسائل الإعلام عنه, خصوصاً أن هذه محال متخصصة فقط في ملابس المحجبات, والبعض الثاني خصص لها مجموعة من الماكياجات والإكسسوارات مدعين أنها أيضا للمحجبات.
"محمد طه" صاحب محل لبيع الملابس الإسلامية, الإسدال جاء إلى مصر منذ خمس سنوات تقريباً وقد شاهدته في الأسواق ووجدت الإقبال عليه كبيراً فقمت بشرائه, ويتم استيراد الإسدال من الصين, هناك إسدال للصلاة وآخر للخروج كما يوجد موديل يشبه الملحفة السعودية وتتنوع ألوانه بين الداكنة مثل الأسود والبني والنبيتي والزيتي, وتبدأ الأسعار في المحل من 50 إلى 100جنيه للقطعة, ويرى محمد أيضا أن بيع الإسدال ليس مربحا جدا ولكنه كمحل لبيع الملابس الإسلامية يجب أن يضع كل الملابس التي تقبل عليها الفتيات. يوافقه الرأي "الشيخ رفعت" الذي لا يستورد الإسدال بل يقوم بتصنيعه وتصميمه أيضاً, ويقول: الإقبال على الإسدال قل في الفترة الأخيرة, نتيجة تراجع حركة البيع والشراء داخل السوق المصري وليس مرتبطا به تحديدا. ويتحدث الشيخ رفعت عن الإسدال قائلاً إنه ليس موضة, ولكنه التزام وحتى الفتاة التي ترتدي الإسدال كموضة تقتنع به وتستمر عليه. وهناك إسدال عادي ومقفول بالكامل ولا يوجد به أي فتحات سوى للرأس واليدين ويوجد إسدال بكباسين وآخر بأزرار وأشكال مختلفة للأكمام وتتراوح أسعاره ما بين 90 إلى 150 جنيها كسعر للجملة, ويختلف السعر حسب الخامة والتشطيب والموديل. والألوان الفاتحة من الإسدال ليس لها سوق كبير خصوصاً بعد تجربة البيج والرصاصي الفاتح والتي لا تباع مثل الأسود. ويضيف "حامد حسين" صاحب محل لبيع الملابس الإسلامية: مبيعات الإسدال هي الكبرى على الإطلاق في الفترة الأخيرة, ويضيف أنه منذ ظهور الإسدال وكثر الطلب عليه ويتراوح سعره من 60 جنيها حتى 100 جنيه لديه.
للرجال رأي
عن رأي الرجال في ارتداء الفتيات له يقول "سامر عز الدين 25 سنة": الإسدال لم يضف جديداً, بل على العكس هناك فتيات اتجهن إليه وارتدين الإسدال وهن بالأساس غير مقتنعات به ولكنها موضة جديدة في ملابس المحجبات وشكلها حلو. وليست ملابس الفتاة هي التي تحدد ما إذا كانت هذه الفتاة محترمة أم لا. أما "أحمد طاهر 28 سنة" فيرى أنه فعلا زي محترم جدا وعلى من ترتدي الإسدال أن تكون على مستوى المسؤولية وطالما تركت زيها الأول, عليها أن تغير من سلوكها وتكون للأحسن طبعا ويكون الالتزام ليس مجرد أنها ترتدي إسدالا فقط بل ملتزمة في كل جوانب حياتها . "خالد محمود مهندس 31 سنة" متزوج يرى أن الإسدال زي إسلامي محترم وشكله حلو, ولكنه يرى أيضا انه لا يجب فرض أي زي على السيدة ولكن حال رغبتها في الحجاب فإن الملبس يجب أن يكون واسعا ويغطي الجسم كله. "زينب فتيحة" مصممة الأزياء وصفت الإسدال بأنه من الأزياء الرائعة التي تخاطب المرأة المحتشمة, وأصبح من الملابس التي لاقت رواجا عاليا في أوساط الفتيات خصوصاً أن مظهره جميل بعكس العبايات الخليجية التي لا تناسب غالبية الفتيات المصريات, وتضيف: عندما ظهر الإسدال في مصر كان الأسود هو اللون الوحيد الموجود منه, وتم تصميم أنواع منه مثل المنقوش بألوانه والمشجر وأنواع منه للبيت وأنواع أخرى للخروج.
وللدين رأي
من جهتها تقول "د. سعاد صالح أستاذة الفقه بجامعة الأزهر" الله سبحانه وتعالى فرض على المرأة المسلمة البالغة العاقلة أن تغطي جميع بدنها كاملاً ماعدا الوجه والكفين, استناداً إلى قوله تعالى (وقُل للمؤمنات يغضضن من أبصارهن ويحفظن فروجهُن ولايُبدِينَ زينتهُن إلا مَا ظَهر منها وليضربن بخُمُرهن على جيوبهن) سورة النور الآية 30. وأيضا ما ذكر في نهاية الآية الكريمة من قوله تعالى (ولا يضربن بأرجلهن ليعلم ما يُخفين من زينتهن وتوبوا إلى الله جميعا أيها المؤمنون لعلكم تفلحون). ولم ترد نصوص شرعية تبين شكل أو مواصفات الزي الإسلامي, إلا حديث الرسول صلى الله عليه وسلم أنه شاهد من أهل النار نساء كاسيات عاريات, ومن هنا فإن للمرأة أن تختار ما يناسبها من زي إسلامي يغطي جميع بدنها بشرط أن يكون واسعا فضفاضاً. وقد تأثر الزي الإسلامي للمرأة بالبيئة والمجتمع فنجد في بعض البلاد الزي الخاص بالمرأة المسلمة هو النقاب, ونجده في دول أخرى الإسدال هو التنورة والبلوزة أو غيرها من الأزياء. ومن هنا فإن من حق أي فتاة أو امرأة أن ترتدي أي زي إسلامي بشرط أن يغطي جميع بدنها ماعدا الوجه والكفين وليس له لون خاص.
د. "حنان سالم أستاذ علم الاجتماع السياسي بكلية الآداب جامعة عين شمس" ترى أن شيوع استخدام الإسدال بهذا الشكل الرهيب, والذي نستطيع أن نقول عنها الأن أنها ظاهرة, وهذا المسمى يتوخى فيه المتخصص كل الحذر, فيجب أن تكون الحالات محل الدراسة تتسم بالاستمرارية والانتشار والعمومية وهو ما ينطبق الآن على الإسدال كظاهرة اجتماعية. ولذا لابد من النظر في البداية إلى الطريقة التي دخل بها الإسدال إلى الدول العربية التي لم تعتد علية كزي للمرأة مثل مصر, و التي تشهد الآن كما في غيرها من الدول العربية اختلافاً كبيرا جدا في الشارع, فنجد الفتاة المنقبة, وتلك التي ترتدي الإسدال, والأغرب هؤلاء الفتيات اللاتي يرتدين الحجاب والذي أنتشر في ربوع الوطن العربي ومجتمعاته بنسبة تصل إلى 90 في المئة من الفتيات, ولكننا نجد أيضا فتيات يرتدين الجينز الضيق والبدي القصير جدا (استومك) والبنطلونات القصيرة والتي تظهر القدم والأحذية التي ترغب الفتاة في إظهارها. ومع ذلك نجد أن الأخلاقيات في الشارع المصري والعربي وأسلوب الحياة والمعاملات لا تعكس هذا التدين في الملابس, وللأسف فإن المجتمعات العربية الهشة عندما تدخل عليها أي ثقافات جديدة تستحسنها ونجد أن أغلب الناس تتبعها من دون وعي كاف بها.
وترى د. حنان سالم أن الإسدال يمثل لبعض الفتيات نوعاً من التوفير في الملابس, خصوصاً إذا التزمت بلون واحد, ولا يمكن أن ننسى أن للدين قبولا اجتماعيا في أي مجتمع حتى المتقدم منها ولكوننا في بلادنا العربية نحكم على الناس بالملابس فبعض الفتيات يعتقدن أنه سيجلب لهن العريس المناسب أو يضفي عليها الهيبة الاجتماعية. وكل ذلك لأسباب لها منطق وفكر بعيد عن جوهر الدين. وقد نجد أن هناك ألقابا جديدة ظهرت في المجتمعات فهناك الفتاة المحتشمة والفتاة الملتزمة وأعلى مراتب الألقاب هي الأخت وبعض الفتيات غير المحجبات لسن لافتات للنظر مثل اللاتي ترتدين الإسدال أو الأزياء الغريبة عن المجتمع, وأيضا الفتيات اللواتي يجدن في استخدام الكثير من الطرح ذات الألوان الكثيرة اللافتة واستخدام الماكياج اللامع الذي يوضع في السهرات في الصباح أو أثناء الذهاب إلى الجامعة. وتضيف أن الإسدال والإيشارب أصبح أيضاً مصدر رزق للشباب الذي يبيعه على الأرصفة في كل شوارع وسط القاه
الكلمات المفتاحية :

التعليقات (6)

تعليق يخص الاء حسن  - منذ 824 يوم
مفيش اجمل من الاسدال لكل بنت مسامه تقيه خايفه من ربنا

تعليق يخص اى حد  - منذ 1234 يوم
البسو الاسدال حرام عليكم تعبتونا

تعليق يخص رودى  - منذ 1549 يوم
شكرا على هذة المعلومات

تعليق يخص بسمه  - منذ 1550 يوم
الاسدال مجرد زي اسلامي وكن هل نفعل به اناواحد ارتدي الاسدال ولكن لاافعل به انه مجرد زي موضه بالنسبه اللي ولكن اننا احسن من غيرنابكثير احسن الجينز والجيب الموضه

تعليق يخص شيماء عادل  - منذ 1699 يوم
انا عايزه تصميمات لاسدالات خروج

تعليق يخص دعاء عماد  - منذ 1734 يوم
دعونى أولاً أسأل اخوتى فى الله والكثيرات الذين يظنون أنفسهم بأنهم يرتدون الحجاب الاسلامى "هل الحجاب هو ارتداء جيبات وبلوزات ضيقة وطرح بالكاد تغطى الرأس ولا مانع من ظهور بعض الشعر من خلال الطرح الخفيفة أو جزء من الشعر يعلو الوجه ولآمانع من بعض الماكياج ، أو ألوان زاهية صاخبة تشد الأنظار حتى نجد من يخدش حياءئنا بكلمات ترضينا كفتيات وبنات أو لجلب عريس ولأ مانع ايضا من حذاء يصدر صوتاُ يشد الأذن ليرى الشاب أو الرجل من هى صاحبة هذا الحذاء الموسيقى !! ( اتقوا الله ) أيتها الكاسيات العاريات . لقد ارتديت الاسدال منذ سنتين ولاأكذب عليكم فى أن كثير من زملائى وصديقاتى حاولوا اثنائى ورجوعى للأحتشام العادى والمعروف لدى الفتيات بأنه حجاب ولكنى قررت أن ألتزم شكلاً وموضوعاً وقد غيرت من سلوكياتى واستطعت أن أحفظ نصف القرآن الكريم بالتجويد وأحكامه ومن يومها وأنا أحس براحة نفسية جميلة و صلح مع النفس وأدعو الله أن يثبتنى على ما فعلته ولآابغى سوى وجه الله العظيم ورضا رسوله عنى وأكون امرأة مسلمه وصورة مشرفة للإسلام ... فادعو الله لى بالثبات .


مشاركات ذات علاقة

 

صفحات

أعط صوتك

كيف تقيمين دورك في حياة زوجك؟


أنا في آخر قائمة اهتمامات زوجي
اعتبر نفسي درجة ثانية في حياة زوجي
أعتبر نفسي أهم شيء في حياة زوجي

223 تصويتات