ماريا تقتحم السينما المصرية بدون عري مع حسين فهمي

أخبار حسناء منذ 8 سنوات و 0 شهور 6776
ماريا تقتحم السينما المصرية بدون عري مع حسين فهمي

أعلنت المغنية اللبنانية ماريا عن نيتها لبدأ تصوير فيلم سينمائي مع الممثل المصري الكبير حسين فهمي.وأوضحت أنها تلقت عروضا كثيرة للتمثيل الا أن شركة "ميلودي" Melody" المتعاقدة مهعا أجلت أي تجربة تمثيلية لها الا أن قررت هي أنها ترغب بالتمثيل.


وأكدت ماريا انها اشترطت على الشركة المنتجة للفيلم الا تؤدي مشاهد فيها عري وقبلات لانها لا تريد ان تخوض تجربة السينما من خلال العري، بل من خلال عفويتها وموهبتها، فهي لا تريد ان يحبها الناس لمجرد ظهورها عارية، بل لاعجابهم بشخصيتها القريبة اليهم.

واشارت ماريا الى انها تأثرت منذ طفولتها بأفلام سعاد حسني، وحبها الكبير لهذه الممثلة هو الذي شجعها على خوض تجربة التمثيل وليس اي شيء آخر.
وعن رأيها بتجربة الفنانات اللبنانيات اللواتي سبقنها الى السينما المصرية، اعتبرت انها لم تتابعهن في شكل جيد الا انها سمعت الكثير من الـ «قيل والقال» عن تجاربهن، موضحة ان كل انسان يعرف حدوده واي مستقبل يريده لنفسه واي نوع فن يجب ان يظهر من خلاله. وهنا نص اللقاء الذي أجرته «الراي» مع ماريا :

• علمنا انك وافقت على بطولة فيلم يجمعك بالممثل المصري احمد فهمي. كيف تتحدثين عن هذا العمل؟
ـ منذ ان بدأت الغناء، عرض عليّ الكثير من الافلام، ويمكنني القول ان الافلام الشهيرة التي انتجت في السنوات الاخيرة عرضت عليّ، ولكن شركة «ميلودي» منتجة اعمالي طلبت مني التريث، وقريباً سأستعد لتصوير فيلم مع الفنان احمد فهمي اجسد فيه دور فتاة ألمانية تلتقي بشاب مستهتر ومن دون مسؤولية (الدور لاحمد فهمي )، فيلاحقها الى ان يغرم أحدهما بالآخر، ويعدها بأنه سيغيّر حياته فتمنحه فرصة لكي يثبت لها ذلك، لكنه لا يفي بوعده، فتتركه وتكمل حياتها بعيداً عنه.

• لماذا وافقت «ميلودي» حالياً على خوضك تجربة التمثيل؟
ـ لانني اخبرتها انني ارغب بذلك. في بداية مشواري الفني كانت شركة «ميلودي» ترغب في أن اثبت نفسي كمغنية، ولكن بعد أن شاهدوا من خلال الكليبات ان لدي المؤهلات التي تساعدني على ان اخوض تجربة التمثيل، أرادوا ألا يسببوا لي الحزن، لاني ارغب كثيراً في الوقوف امام الكاميرا كممثلة، وهم بدورهم يشجعونني ويدعون لي بالتوفيق والنجاح وان اصبح نجمة كبيرة.

• هل لديك شروط معينة فرضتها على شركة الانتاج التي صارت لا ترى في الفنانة اللبنانية سوى العري والاغراء؟
ـ لقد اشترطت للموافقة على الفيلم الا اصور مشاهد عري وقبلات.

• لماذا؟
ـ لا اريد ان اخوض تجربة السينما من خلال العري، بل من خلال لطافتي وعفويتي وموهبتي. لا اريد ان يحبني الناس لانني سأظهر عارية، او لأنني سأقوم بحركات اثارة في السرير، بل لأنهم اعجبوا بشخصيتي ووجدوني قريبة منهم.

• بصراحة هل شجعتك تجربة المغنيات اللبنانيات اللواتي اتجهن نحو التمثيل، على السير على خطاهن؟
ـ اطلاقاً. في صغري كنت متأثرة بأفلام سعاد حسني ووالدتي تخبرني بأنها كانت «تتوحّم» عليها عندما كانت حاملاً بي، لانها تحبها كثيراً. حبي الكبير للكاميرا وللتمثيل هو الحافز الاساسي الذي شجعني على خوض التجربة وليس اي سبب آخر.

• ما رأيك بتجربة الزميلات اللواتي سبقنك الى التمثيل في السينما المصرية؟
ـ بصراحة ومن دون كذب، لم أتابعهن في شكل جيد، مع انني سمعت الكثير من القيل والقال. كل انسان يعرف حدوده، ماذا يقدم واي مستقبل يريد لنفسه، وما هو الفن الذي يحب ان يظهر فيه. انا اريد ان اكون ممثلة «قريبة وطيوبة» هذه هي الصورة التي ارسمها لنفسي في السينما.

• هل تشعرين انك ستصبحين سعاد حسني رقم 2؟
ـ ثمة سعاد حسني واحدة لا اكثر ولا يمكن لأحد ان يكون مثلها، ولا حتى انا. انا احب روحها كثيراً، وأتمنى في المستقبل ان يُقال عني مهضومة، تماماً كما كانوا يقولون عنها.

• الا تخافين ان يشغلك التمثيل عن الغناء؟
ـ انا احب المجالين، والفيلم سيضم مجموعة اغنيات اؤديها بصوتي. بالنسبة اليّ التمثيل والغناء يتكاملان، وانا سأكمل في كليهما والتوفيق من رب العالمين.

• من خلال تجربة المغنيات اللواتي خضن تجربة التمثيل، نلاحظ انهن ابتعدن الى حد ما عن الغناء؟
ـ التمثيل يحتاج الى وقت، وهو ليس كالغناء الذي يقتصر على تسجيل الاغنيات في الاستديو، والغناء على المسرح. حفظ السيناريو يختلف عن حفظ اغنية واحدة، وهو امر صعب لا يمكن انكاره، كما انه يتطلب وقتاً كبيراً من الفنانة. لكن اذا نجحت في التمثيل فإن حب الناس سيصبح مضاعفاً وسيتجاوز حبهم لها كمغنية. في الفيديو كليب تظهر الفنانة دقائق على الشاشة وتحاول ان تبدو وكأنها «مهضومة» وقريبة من الناس، وكأنها تقول للناس «احبوني»، وهم يفعلون ذلك، بينما عندما تظهر في السينما كممثلة، لا يمكن ان تضحك على نفسها، اذ مطلوب منها ان تثبت قدراتها لمدة ثلاث ساعات متتالية، بانتظار رد فعل المشاهد . في التمثيل تظهر الفضائح في شكل اكبر.

• ماذا تتوقعين لتجربتك؟
ـ اتمنى ان اؤدي دوري على افضل ما يرام وبطريقة جيدة كما اتمنى ان احقق النجاح في السينما، وان اكون مؤثرة في الناس، وان يحبوني كإنسانة وليس لانني سأظهر عارية على الشاشة. كل شخص له ميزات خاصة به، وانا لا اريد ان اتحدث عن نفسي، لأعطي اهمية، ولكنني اعرف ان الناس سيتعرفون من خلال السينما على شخصيتي في شكل افضل، وسيحبونني اكثر. وأعتقد انني سأبرز في السينما اكثر من الفيديو كليب.

التعليقات (1)

بإمكانك الدخول بواسطة أسم المستخدم أو بريدك الألكتروني

- أو -


مسعود  . منذ 7 سنوات و 11 شهور

hi thankyou of the site send pic to my ID