4 أسئلة احذري منها !!!

أخبار حسناء منذ 8 سنوات و 6 شهور 602
4 أسئلة احذري منها !!!

ذا كانت علاقتك بالشريك جيدة وتسير على ما يرام، ولا ترغبين بإفسادها، فان تجنبك طرح الأسئلة الأربعة التالية هي من ضمن الأشياء المهمة التي تساعد على بقاء علاقتكما في خانة "الأمان" والاستقرار والتطور:

هل أنا أجمل، أكثر ذكاء، من اللواتي عرفتهن من قبلي؟

قبل ان تطرحي مثل هذا السؤال شاوري نفسك ما إذا كنت مستعدة لتلقي سؤال مماثل! أما إذا كنت مصرة على سؤالك وأجابك بـ"نعم" سيتبادر فورا الى ذهنك شك بأنه يكذب أو يجاملك. وإذا أجابك بـ"لا"، فهل ستكونين مستعدة لتصديق هذا الصدق الجميل؟! الأفضل ان تصرفي النظر عن السؤال وتفكري كما يلي: إننا معا الآن ومن الأفضل الا أفكر إلا ببعضنا وبعلاقتنا ومستقبلنا ونترك الماضي وشأنه.

هل تحبني؟ حسنا، إذا لم يقل كلمة أحبك من قبل وتحتاجين ان تعرفي مشاعره تجاهك فالأفضل ان تبدأي بنفسك وتباشري بجعله يعرف مشاعرك تجاهه لا ان تحاصريه في موقع الاعتراف من خلال الإلحاح بسؤالك.

هل تستطيع إقراضي بعض المال؟ إذا كان السؤال يتعلق ببعض النقود فلا بأس، لكن إذا كان المبلغ كبيرا (مثل شراء سيارة) فالأمر غير منصف بتاتا. أنت لا ترتبطين ببنك، لذا لا تقترضي المال من شريكك.

هل تخونني؟ إذا كان شريك حياتك إنسانا بريئا وصادقا فان سؤالك سيصيبه بالاستياء. وإذا كان مذنبا فهو إما ان يكذب ويقول "لا" بينما الشكوك تأكلك من الداخل. واما ان يصارحك، وهنا التحدي الأكبر في الخطوة التالية بعد ان عرفت الحقيقة: هل تتقبلين الوضع وتستمرين؟ تنفصلين؟ ماذا؟؟ الأنسب، وبدلا ان تفكري بمثل هذا السؤال فكري مليا في كيف تسير حياتك معه؟ هل كل شيء يسير على ما يرام؟ هل ثمة مواقع خلل تحتاج لاهتمام خاص مثل تزعزع الثقة والمشاعر والألفة والصداقة؟ اذا كنت تجهلين حقيقة ما اذا كان يخونك ام لا فأنت في ورطة كبيرة لن تحلها اجابة منه على سؤال "هل تخونني". واخيرا كيفما جاءت الاجابة "نعم" ام "لا" ثقي انك بسؤالك قد عرضت علاقتك بالشريك لأزمة لن تشفي منها.

التعليقات (1)

بإمكانك الدخول بواسطة أسم المستخدم أو بريدك الألكتروني

- أو -


سوسو  . منذ 8 سنوات و 6 شهور

مش حلو الموضوع