حسناء تجيبك: "من حبه أكبر ..المرأة أم الرجل؟"

الحب والزواج منذ 8 سنوات و 8 شهور 1123
حسناء تجيبك:

المرأة أكبر من الرجل بالحب لأنها عندما تحب تضحي بكل ما تملك .. لها عاطفة جياشة كبيرة تظهر في كونها زوجة وأم وابنة وأخت
 
 

نظرة واحدة إلى حال المرأة ليست هنا فقط في بلادنا العربية بل حتى الغربية نجد أن المرأة تتفوق في الحب وتعيش لأجل الحب لا لأجل شي آخر .

المرأة تعيش طوال حياتها تجري وراء حلم واحد هو الحب أما الرجل فإلى جانب ذلك لديه أحلام أخرى لذلك نجد المرأة عاطفية أكثر وقوتها تكمن في هذه العاطفة .

المرأة أكبر من الرجل بالحب لأنها عندما تحب تضحي بكل ما تملك .. لها عاطفة جياشة كبيرة تظهر في كونها زوجة وأم وابنة وأخت ..

المرأة عندما تحب لا تخون .. ولا تفكر إلا بقلبها بينما الرجل يفكر بعقله والحب الحقيقي يكون منفصل عن العقل ..

والحب الدائم يكون عندما لا يكون هناك واقعية أو حدود له ..

 

الرجل دائما عندما يحب يحب بواقعيه .. يحب ولكن بتعقل .. بعقل .. ببطء .. يحب ولكن عيناه تظل دائما على احتمال انه لا يوجد شي يدوم ..يحب ولكن عيناه تظل دائما تجول بين أنواع النساء المرأة عندما تحب فأنها تهدر سنوات عمرها بلا مقابل ..

تظل تطير بدون أن تفكر ولو لمرة لترى ارض واقعها تحتها .. تظل تخلص من اجل الحب وباسم الحب لا تفكر بواقعية ولا ترى سوى الرجل الموجود بقلبها .. أما الرجل فهو ينظر دائما للأمام .. لا يقف قلبه عند محطة معينة ..

 

انتهى مشواره على هذه المحطة سيرحل لأخرى وان كان بعد عشر سنوات وإلا بماذا تفسر الظواهر الآتية :

 

المرأة المطلقة لا تتزوج وإن تزوجت فإنها لا تتزوج إلا بعد مضي فترة طويلة بينما الرجل نادرا ما يتم بدون زواج لفترة طويلة .. ليس الكل طبعا ولكن الأغلب منهم .

 

المرأة الأرملة تضحي من اجل أطفالها وفي سبيل ذكرى زوجها فلا تتزوج .. بينما الرجل لا تكاد تمر سنة إلا أن يضحي بالحب وبالذكريات وربما الأولاد من اجل انه رجل ويجب أن يتزوج !!

 

الفتاة التي كانت تحب رجلا ولم تتزوجه غالبا لا ترضى بأن تتزوج وربما لا تتزوج أبدا وترضى بأن يضيع عمرها حتى يتقدم لها من أحبته وإذا لم يتقدم لها من أحبته فتظل تنتظر وتنتظر وربما تنتظره حتى آخر العمر بينما الرجل إذا لم يتزوجها يكتفي بعبارة (( كل شي في هذه الدنيا نصيب )) ويرحل لغيرها لكي يستمر في حياته كما يظن !!

 

لو قلبنا المعادلة يوما وتخيلنا أن الرجل هو الذي عندما يصل إلى سن الثلاثين ولا يتزوج يحظى بلقب عانس ..

 

أكان سينتظر من اجل حب أحداهن على أمل أن يرتبط بها ؟؟

 

إن توفت زوجته يوما هل سيرفض الزواج بأخرى ولن تدور عيناه وتجول بين أصناف النساء لأنه لا يرى سوى طيف زوجته الراحلة ؟؟

 

إن تطلقت زوجته منه هل سيقف عن هذه النقطة ولن يتزوج بأخرى بسبب معاناته وما رآه ولكونه أصبح يحمل لقب مطلق مع مرتبه الشرف ؟؟

 

الجواب سيكون حتما لا .. أتمنى قبل التسرع بالا جابه التفكير قليلا الرجل دائما يفكر بعقل .. دائما ما يحسب أي شيء قبل أن يقدم عليه ..

 

حتى في الحب هو ماهر في هذا الجانب أكثر من المرأة التي غالبا ما تسير وراء عواطفها من هذا المنطلق فهو لن يضيع عمره من أجل حلم .. ولن يضحي ابدأ بسنوات عمره .. لأنه يزن الأمور بعقل وبحكمه فهو إن لم يتزوج بالتي يحبها فان قلبه سيحب يوما ما أخرى وسيتزوجها لأنه رجل ويجب أن يكون لديه أولاد يحملون اسمه .

 

إن توفت زوجته فهو يجب أن يتزوج ليس لأجل الأولاد فقط .. ولكن لأنه رجل .. هناك مسؤوليات يجب أن تساعده فيها زوجته .

 

إن تطلق فهو لا يقف عند الطلاق كثيرا ولا يهمه لقب مطلق حتى ولو قدمت باقة من الورد مع هذا اللقب له .. لأنه رجل .. ولأنه عاقل ويفكر بعقل .
 

التعليقات (1)

بإمكانك الدخول بواسطة أسم المستخدم أو بريدك الألكتروني

- أو -


doudou  . منذ 8 سنوات و 8 شهور

الرجل بطبعه اناني يحب بعينيه فأينما التفتت عيناه التفت قلبه الرجل ان وجد نقص في حبيبته او زوجته يلجا دائما الى البحث عن بديل يعوضه دلك النقص ويعطيه ما يشبع مشاعره حتى لو كان يحب شريكته الاولى فشعوره بلارتياح مع البديل يجعله ينسى الحب و الدكريات بينما المراة ان وجدت هدا النقص تحاول ان تغير من طباع الرجل وان لم تتغير فهي تصبر على ما ابتليت به لهدا على المرأة ان تحاولالتغيير من نفسها وليس تغيير الرجل لأن الرجل يلجأ الى الصدر الرحب الواسع الدي يعطيه قدرا يكفيه من الحنانو هده حقيقة لاهروب منها والمراة لايجب ان تلوم الرجل او تنتظر حدوث التغيير بل يجب فهمه لأن هده غريزة رباني لكن لا ننسى الفئة القليلة جدا التي تحب بصدق. ولا ننسى ايضا انه في وقتنا هدا اصبح هناك نساء هن اللواتي يدفعن الرجل الى افعاله الشنيعة بتعجرفهن وعدم اهتممامهم. و لا ننسى مسؤوليات الرجل التي تجعله منهكا عكس المرأة التي تعتقد ان حياتها تتجسد في حبها له.