تلفزيون إسرائيل: السينما المصرية تغرق في الجنس

الفن والمشاهير منذ 7 سنوات و 5 شهور 3142
تلفزيون إسرائيل: السينما المصرية تغرق في الجنس

اتهم تقرير بثته القناة الثانية الإسرائيلية الموسم السينمائي الجديد في مصر بالغرق في المشاهد الجنسية الفاضحة، مشيرا إلى أن هذه الموجة ستغضب علماء الدين في مصر.


وذكر التقرير الذي عرض مساء الخميس مشاهد مترجمة إلى العبرية من أفلام "كلمني شكرا" للمخرج خالد يوسف، و"بالألوان الطبيعية" للمخرج أسامة فوزي، وفيلم "أحاسيس" للمخرج هاني جرجس فوزي، أن السينما المصرية تشهد هذه الأيام موجة من الأفلام الإباحية التي تفيض بمشاهد جنسية صريحة للغاية لم تعرف دور السينما في القاهرة مثلها من قبل. بحسب صحيفة "المصري اليوم" الجمعة 22 يناير/كانون الثاني الجاري.


وأضاف التقرير الإسرائيلي أن فيلم "كلمني شكرا" الذي لعب بطولته الفنان عمرو عبد الجليل، والفنانة غادة عبد الرازق يقدم المشاهد الجنسية بلا مواربة، الأمر الذي أثار غضب رجال الدين الإسلامي بسبب انزلاق مصر إلى هذا المنحدر، على حد التلفزيون.


ونقل التقرير المصور تصريحات أدلى بها الداعية الإسلامي خالد الجندي لفضائية عربية، يقول فيها: "أنا لا أوافق على المشاهد الساخنة، ولا أوافق على المشاهد العارية، ولا أوافق على رؤية امرأة غير محجبة، ولا أوافق على أن يظهر عري وإسفاف ومشاهد جنسية في الفيلم بحجة خدمة العمل الدرامي".


انتقادات لرجال الدين


وأشارت القناة الثانية الإسرائيلية -التي بثت التقرير- إلى أن انتقادات رجال الدين لم تصمد أمام موجة "الأفلام الإباحية" التي يتصدرها هذا الموسم فيلم "بالألوان الطبيعية"، وتدور أحداثه داخل جدران كلية الفنون الجميلة، وفيلم "أحاسيس" الذي تلعب بطولته الفنانة علا غانم، ويتناول قصة امرأة تعاني مشاكل جنسية مع زوجها، ويصور الفيلم التخبطات التي تنشأ نتيجة ذلك، ويعرض مشاهد الخيانة الزوجية بشكل صريح.


واعتبر التلفزيون الإسرائيلي في نهاية تقريره أن هذه الأفلام تعبر عن ثورة صناع السينما المصريين ضد المحرمات، والتوجهات المحافظة التي بدأت تسود المجتمع المصري.


كان المحامي المصري نبيه الوحش قد أقام دعوى قضائية يطالب فيها بمنع عرض فيلم "أحاسيس" بدعوى أنه يحتوي على مشاهد ساخنة وإيحاءات جنسية.


وقال الوحش: إنه أصيب بالذهول حينما شاهد "تريللر" الفيلم؛ حيث تضمن مشاهد صريحة على السرير تجمع بين الفنانة المصرية علا غانم وإدوارد، وكذلك اللبنانية مروى مع باسم سمرة ونبيل عيسى، ناهيك عن مشاهد الرقص وبدلة الرقص الساخنة التي ترتديها اللبنانية ماريا.


كما اتهم نقاد حضروا العرض الخاص لفيلم "كلمني شكرا" بتناول الجنس بطريقة صادمة، مشيرين إلى أن غادة عبد الرازق بطلة الفيلم ظهرت في أحد مشاهده وهي تمارس الجنس بمنتهى البساطة مع صاحب المنزل لسداد الإيجار، بينما أختها تعرّي جسمها أمام كاميرا إنترنت من أجل الحصول على كروت شحن لهاتفها المحمول.

التعليقات (3)

بإمكانك الدخول بواسطة أسم المستخدم أو بريدك الألكتروني

- أو -


  alsaraj  . منذ 7 سنوات و 5 شهور

اعوذ بالله و مع الاسف


  أميرة الشرق  . منذ 7 سنوات و 5 شهور

هاد اللي بدهم اياه


  GHITAH  . منذ 7 سنوات و 5 شهور

هاد هو واقع السينما العربيه عموما ...صارو بيعطو مساحه كبيره للمشاهد الساخنه ظنا منهم انو هالشي رح يزيد نسبه مشاهده الفيلم