لماذا تتهرب حبيبتك من الارتباط بك!

الجمال والأناقة منذ 6 سنوات و 9 شهور 1771
لماذا تتهرب حبيبتك من الارتباط بك!



بالرغم من أن الرجال متهمون بأنهم الاكثر تهربا من الالتزام في علاقة جدية، إلا أنهم عندما يقررون ذلك يكونون أكثر صدقا من الفتيات، وتسرعا أيضا في اغلب الأحيان. وبالرغم من أن هذا أمر جيد، إلا أنه قد يضع الفتاة في موقف حرج. خاصة إذا كانت الفتاة غير مستعدة أو متهيئة بعد للالتزام في علاقة جدية مثل الزواج، وتستمتع بكونها عزباء.

وتتعدد الاسباب حول عزوف النساء عن الارتباط. فمنهن من يشعرن بأن الوقت غير ملائم أو انهن غير مستعدات للالتزام في علاقة. وأحيانا قد يكون السبب شخصيا مثل عدم الشعور بالثقة بالنفس أو القدرة على تحمل مسؤولية علاقة جدية. بينما تشعر بعض الفتيات بأنهن غير ناضجات، في حين تشعر أغلبهن بعدم قدرتهم على الثقة بالرجل وبالتالي فهن يخترن الابتعاد بدلا من الدخول في مشاكل الزواج والارتباط. ومن الأسباب الأخرى:

عدم الرغبة في الالتزام.

أغلب النساء اللاتي مررن بعلاقات أو تجارب عاطفية قاسية أو اسوء من ذلك حالات طلاق قد يكن الاكثر رفضا لعلاقة جدية. وقد يكن قد عاهدن انفسهن على عدم تكرار تجربة الزواج أو الارتباط برجل أبدا. إذا كانت الفتاة التي ترغب بالزواج بها لا ترغب بالالتزام، فقد تكون مثل الكثير من الرجال العازبين، ترفض فكرة الزواج لأنها فكرة عقيمة. وفي هذه الحالة لا يمكنك عمل الكثير إلا الانتظار والامل أو قطع علاقتك بها توفيرا للخسائر.

عدم الشعور بالارتباط العاطفي.

بعض الرجال يمتازون بالرومانسية، ويمكن أن يقعوا في غرام أي فتاة بسرعة. ولكن يجب أن تتذكر بأن ولعك وحبك لها لا يعني بأنها تشعر بنفس القدر من المشاعر. بعض النساء يأخذن وقتا أطول للشعور بالارتباط العاطفي. وافضل طريقة لانقاذ نفسك من هذا المأزق العاطفي هو محاولة كبح مشاعرك قدر الامكان، فالمشاعر الجارفة والرومانسية الزائدة قد تجعلها تهرب منك بعكس ما كنت تتوقع أو تتمنى. حتى لو كنت مغرما بها حاول منع نفسك من إظهار هذه المشاعر حتى تتأكد من أنها تبادلك نفس المشاعر.

ببساطة هي لا تحبك.

قد يكون هذا مؤلما، ولكن قد يكون سبب تمنعها وتهربها منك هو انها ببساطة لا تحبك. أحيانا لا تلعب الكيمياء دورها، وفي هذه الحالة لا يمكنك أن تفعل شيئا. فقط امنحها بعض الوقت والحرية وتأمل ان يكون ابتعادك سببا لشعورها بالرغبة في التقرب منك.

التعليقات (0)

كن أول من يعلق على هذا الموضوع.

بإمكانك الدخول بواسطة أسم المستخدم أو بريدك الألكتروني

- أو -