هذه العبارات ممنوع أن تقوليها لطفلك !

الصحة والرشاقة منذ 6 سنوات و 5 شهور 1245
هذه العبارات ممنوع أن تقوليها لطفلك !

بعض ما نقوله لأطفالنا قد يؤثّر فيهم بشكل سلبي. بعضها كلمات قد تكون عادية، ونقولها كلّ يوم، لكنّها قد تقع في موقع خطأ داخل رؤوسهم الصغيرة. إليك بعض النصائح حول كيفية التعاطي مع طفلك من دون عبارات جارحة.
 
 
1) «ستسبِّب جنوني»، أو «ستفقدني عقلي»، من العبارات التي تستخدمها الأمهات كثيراً حين يغضبن من تصرفات طفل مشاغب. هذه الجملة، تجعل الطفل يشعر أنّه يسبب الأذى لأمّه بتصرّفاته، ويشعر بالتالي بالذنب، يتخيل أنّ أمّه لن تحبّه إلا إن كان طفلاً مثالياً... وهذا يمكن أن يجعله يعيش نوعاً من الإبتزاز العاطفي، فيمتثل لأوامرك ليس لأنّه مقتنع بها، بل لأنّه يريد إرضاءك لا أكثر. من الأفضل أن تقولي له: «ما فعلته سيّء»، أو «تصرفك غير مقبول»، أو «لماذا تتصرف بهذه الطريقة السيئة؟

2) «أفعلُ هذا لمصلحتك»، من العبارات التي تكررها الأمهات كثيراً... لكن تخيلي أنّ أحداً يردد عليك هذه الجملة طوال النهار، وهو يتدخّل في تفاصيل حياتك من دون أن يأذن له أحد بذلك؟ تكرار هذه الكلمة على مسامع الطفل، تجعله يعيش حالة من الضياع. فمن حقّه ألا يحبّ طبق السبانخ، حتى وإن كان تناوله لمصلحته. في بعض الأحيان يجدر ألا تبالغ الأم في قول ذلك، وفي أحيان أخرى يجب أن تكون حاسمة بكلّ بساطة: «ستذهب معي لزيارة الطبيب، ونقطة انتهى». وليس: «أنا آخذك لعند الطبيب لأنّ هذا لمصلحتك». لا تكوني في موقف الترغيب، وفي الوقت عينه لا تطمسي له حقّه في التعبير عن رأيه في ما يحب، وفي نوع الطعام الذي يفضله، أو في البرنامج الذي يحب مشاهدته على الشاشة.

3) «يئست منك أنت لا تتغيّر أبداً»
بهذه الطريقة تقولين له إنّه لا يمتلك فرصة ثانية ليتحسّن، أو ليتغيّر، أو ليحاول أن يكون عند مستوى توقعاتك. كأنّك تقولين له إنّه سيبقى مشاغباً للأبد لن يطيقه أحد. بعكس ما تتوقعه الأمهات، فإنّ الطفل المشاغب يبذل جهداً كبيراً للفت النظر، ولكي يشعر بحنان والديه. فحين تقولين له إنّه حالة ميؤوس منها، تقتلين لديه الرغبة في المحاولة. من الأفضل أن تقولي له: «إن قمت بهذا التصرّف مرة ثانية، ستعاقب». أو: «لقد وعدتني أن ترتّب أغراضك، وأنا ما زلت أنتظر».

4) «لم لا تتشبه بأختك»، «افعل كما يفعل أخوك»، من العبارات المؤذية الشائعة أيضاً. حين تقولين لطفلك أو طفلتك هذا الكلام، فأنت لا تحثينه على التمثل بصفات إخوته الحسنة... كلّ ما تفعلينه هو إشعاره بأنك تميزين بينه وبين إخوته، مما سيؤجج الغيرة والتنافر بينه وبينهم. عوضاً عن المقارنة المؤذية، شجعيه بكلمات إيحابية: «يمكنك أن تفعل ذلك، لا ينقصك شيء...»، أو ما لا يجب أن تقوليه لطفلك أبداً ما لا يجب أن تقوليه لطفلك أبداً «أنا واثقة أنّك قادر على فعل
 

التعليقات (3)

بإمكانك الدخول بواسطة أسم المستخدم أو بريدك الألكتروني

- أو -


  evil0baby0fac  . منذ 6 سنوات و 5 شهور

هذا الأسلوب جيد في التعامل مع الأطفال ، ولكن ناخذهم بأسلوب يتقبلونه يا f.tarek


  evil0baby0fac  . منذ 6 سنوات و 5 شهور

هذا الأسلوب جيد في التعامل مع الأطفال ، ولكن ناخذهم بأسلوب حلو رداً ع أختي f.tarek


  f.tarek  . منذ 6 سنوات و 5 شهور

يمكن يكون ده صح بس الطفل مهما تقوله بيرجع زى ماكان عادى مش بتغير حتى لو استعملت معه الاسلوب ده