كيفية التعامل مع المنافسة والغيرة بين الأشقاء..

الحب والزواج منذ 5 سنوات و 1 شهور 1366
كيفية التعامل مع المنافسة والغيرة بين الأشقاء..

 
إن النزاعات و الخلافات بين الأخوان المتقاربة أعمارهم أمر طبيعي و هنا يكمن دور الأهل في كيفية التعامل مع هذه النزاعات.
 
إذ ينبغي علي الآباء بذل مجهود مع أبنائهم كي لا تتحول المشاكل الصغيرة إلى نوع من التنافس والغيرة و بالتالي  تأثر علي علاقة الأخوة الجميلة والثمينة ، لأنه من الممكن أن تؤدي المشاعر السلبية مثل الكراهية والتنافس في بعض الاحيان إلي نتائج غير مرغوب فيها ويمكن أن تترك أثرا سيئا علي علاقة الاخوة ، لذلك يجب علي الاطفال في مرحلة المراهقة أن يتعلموا التعامل مع هذه العواطف السلبية.
 
التعامل مع التنافس والغيرة بين الاخوة :
 
هناك أسباب عديدة تجعل الأشقاء يغارون من بعضهم مثل أن يكون أحدهم متفوق دراسيا أو ينال مقدار اعلي من اهتمام الوالدين وأسباب عديدة يصعب حصرها ، وهنا يكون دور الاباء هو الحفاظ علي العلاقة بين الاخوة ، والحفاظ علي جو المنزل في حالة من السلام .
 
التواصل بين الآباء و أبنائهم :
التواصل مع الوالدين أمر مهم جداً لإنجاح حياة الابناء في عمر المراهقة ، ومن أهم عناصر التواصل هو الحديث الدائم بين الابناء والآباء ، ويمكن أن نتحدث للآبائنا عن ما يثير إزعاجنا من اشقائنا أو حتى من أبائنا أنفسهم عن أنك ستكون ممتن من والديك إن قدروا عملك أنت أيضا كما يقدرون مجهود أشقائك ، والحديث مع الاباء بهدوء ودون أنفعال ، لأن من الممكن أن ما تشعر به من ظلم من والديك هو نتيجة سوء فهم وعند الحديث والتواصل يزول سوء الفهم بمنتهي السهولة.
 
توجيه مشاعر الغيرة بطريقة إيجابية:
إن الشعور بالغيرة أمر طبيعي، ولكن الفرق بين أنسان وأخر هي طريقة التعامل مع هذه المشاعر السلبية المتمثلة في الغيرة من الاشقاء والاخوة ،فمن الجيد استغلال هذه المشاعر وتوجيهها بشكل إيجابي في أن تدفع الأخ للتقدم وتحسين الذات ، ولكن لو تعاملنا مع مشاعر الغيرة بصورة سلبية فستدفع الأشقاء لكره بعضهم.
 
محاولة غرس الصداقة بين الأخوان:
يجب على الأهل أن يخصصوا وقت تجتمع فيه الغائلة و تقوم بأمور ممتعة و خلق جو من المحبة بين الأخوة و إشعارهم أنهم يقضون أفضل الأوقات معاً.
 
تشجيع المنافسة الصحية بين الاخوة :
في حالة كون أحد الابناء مستواه أقل من أشقائه الاكبر سناً والشقيق الاصغر يضيع وقته في أشياء غير مهمة ، أياك أن تقارني الاخ الاكبر به ، بل عليك أن تأتي بقدوة أخرى بعيدة عن الاشقاء ومن المحبذ أن تكون قريبة في السن ودون كلمات تعنيف أو أستهزاء، بل أحرصي كوالدة أن تحفزي وتثيري روح المنافسة في قلب ابنك بنوع من الاثارة دون تعجيز أو مقارنة مع اخواته أو اشقائه.
 

التعليقات (0)

كن أول من يعلق على هذا الموضوع.

بإمكانك الدخول بواسطة أسم المستخدم أو بريدك الألكتروني

- أو -