تعرفي على تأثير العلاقة الحميمة خلال فترة الحمل

الأم والطفل منذ 5 سنوات و 1 شهور 1885
تعرفي على تأثير العلاقة الحميمة خلال فترة الحمل

 
تصاب الكثير من النساء بالقلق حول موضوع العلاقة الحميمة اثناء الحمل لكن في حالات كثيرة هي آمنة ولا تُسبب الضرر للحامل وللجنين.
 
في الثلث الاول من الحمل لا تكون لدى الحامل الرغبة فى ممارسة العلاقة خلال هذه المرحلة من الحمل حيث يتضاعف مستوى هرموني الإستروجين والبروجستيرون.
 
الثلث الثاني من الحمل هو مرحلة التوازن حيث تشعر الحامل بالسعادة بالإضافة إلى زيادة إفراز هرمون الأوكسيتوسين الذى يُحسّن الحالة المزاجية ويحد من الشعور بالاكتئاب.
 
اثناء الثلث الثالث يمكن ممارسة العلاقة الجنسية بشكل آمن حتى الولادة، ولكن قد يكون لها بعض الصعوبات على الزوجين. مثل تزايد وزن الجنين الذي قد يؤدي إلى شعور الحامل بالكثير من المتاعب الجسدية، مثل آلام الظهر والأرق وغيرها .
 
واذا كنت تُعانين من هذه الحالات لا تُغامري سيدتي فهذا سيشكل خطراً عليك وعلى جنينك.
1- سابقة إجهاض، أو تعرضك لنزيف في الثلاثة أشهر الأولى للحمل، أو احتمال لنزول الجنين.
2-ارتفاع ضغطحمل الدم أثناء الحمل.
3-مرض السكر.
4-حالة انزراع المشيمة في الجزء السفلي من الرحم.
5- تأخر فى نمو الجنين نتيجة لعدم كفاءة المشيمة.
6- احتمال ولادة مبكرة أو تعرضك لولادة سابقة مبكرة.
7- انفجار الكيس الأمنيوسي أو فقدان السدادة المخاطية التي تحمي مدخل الرحم خلال الحمل ما يؤدي إلى وجود احتمال نقل العدوى إلى الجنين، وهذا يحدث قرب موعد الولادة.

 

التعليقات (0)

كن أول من يعلق على هذا الموضوع.

بإمكانك الدخول بواسطة أسم المستخدم أو بريدك الألكتروني

- أو -