10 حيل لتحسين مزاجك باستخدام الديكور

منزلي وعائلتي منذ 4 سنوات و 11 شهور 1087
10 حيل لتحسين مزاجك باستخدام الديكور

 
عندما نمر بيوم صعب مليء بالضغوط العصبية ومشاكل العمل وغيرها، من الطبيعي أن يتعكر مزاجنا، وهنا يصبح الأمل الأخير لنا هو أن نجد الراحة والاسترخاء والسعادة المرجوة في المنزل. وهنا يأتي دور حيل الديكور التي يجب علينا مراعاتها عند تأثيث منازلنا حتى يتحول البيت بالنسبة لكل منا إلى المكان المثالي الذي يلجأ إليه لتحسين مزاجه والابتعاد عن كل ما يعكر صفوه. وإليك فيما يلي بعض حيل الديكور التي يؤكد الخبراء والمتخصصون أنها تساعد بشكل كبير على تحسين الحالة المزاجية:
 
1 - ابدأ من المدخل
يجب أن تعتني بشكل خاص بمدخل المنزل وتضيف إليه لمسات تجعلك تشعر براحة نفسية كبيرة بمجرد الدخول من الباب. يشمل ذلك طلاء المكان بلون يبعث على التفاؤل والبهجة ويمنحك إحساساً بالتفاؤل، كالأبيض مثلاً، مع الاهتمام بوضع بعض أواني النباتات الخضراء اليانعة على جانبي المدخل، ويا حبذا لو أضفنا مقعداً مريحاً من النوع الهزاز في أحد الأركان لتسترخي عليه قليلاً عند دخولك للمنزل.
 
2 - اهتم بإضاءة المكان
من أفضل الطرق لتحسين المزاج هو الإحساس بسطوع الإضاءة في المكان وبشكل يريح العين. ومما لا شك فيه أن الإضاءة الطبيعية المتمثلة في ضوء الشمس نهاراً هي الخيار الأفضل. افتح باب الشرفة والنوافذ، ودع الضوء الطبيعي الجميل يغمر منزلك، ويرفع من روحك المعنوية، أما خلال الليل، أو إذا كانت تحيط بمنزلك مبانٍ مرتفعة تحجب عنك ضوء الشمس نهاراً، فيمكنك الاستعاضة عنها بمصابيح الإضاءة البيضاء على أن تكون بعدد كافٍ وموزعة بشكل أنيق في كل غرف المنزل.
 
3 – دع الزهور تنعش حواسك
لا شك في أن الزهور لها تأثير خاص لا مثيل له على النفس البشرية، فهي تعمل على إشاعة جو من البهجة والرومانسية بداخل الإنسان من خلال ألوانها الرائعة، ورائحتها العطرية الجميلة. احرص على وضع إناء أنيق يحتوي على زهورك المفضلة المتفتحة بألوانها المختلفة في كل حجرة بالمنزل، وبصفة خاصة على مائدة الطعام، وسترى بنفسك تأثيرها المؤكد على تحسين مزاجك.
 
4 – اصنع ربيعاً دائماً بمنزلك
قد لا يدوم فصل الربيع، لكن بإمكانك الاحتفاظ بربيع دائم في منزلك من خلال اختيار الألوان المناسبة لطلاء الحجرات المختلفة. ابتعد عن الألوان الداكنة التي تبعث على الحزن، وركز على اختيار الألوان الفاتحة المبهجة التي تزيد الإحساس باتساع المكان وتضاعف من إضاءته، كالأخضر الزرعي، والأزرق السماوي، والبيج الفاتح، والبرتقالي الهاديء وغيرها من ألوانك المفضلة.
 
5 - اخلق جواً من الراحة البصرية
يؤكد خبراء الديكور أن مراعاة اختلاف أبعاد وأحجام قطع الأثاث والتحف الموجودة بالحجرة مع بعضها البعض يخلق نوعاً من الراحة البصرية للإنسان عند دخول المكان، وهو الأمر الذي يترجم تلقائياً لحالة من الاسترخاء والشعور بالهدوء والسلام النفسي. لذا فعند اختيار الأثاث والقطع الفنية، راعي عمل توازن بين قطع كبيرة الحجم، وأخرى صغيرة، بحيث تحتوي الحجرة الواحدة على قطع بأبعاد وأحجام متنوعة.
 
6 – اهتم باختيار السجاد والمشايات
تعامل مع أرضية المنزل كما لو كانت مساحة لعرض بعض الأعمال الفنية، وأبدع في اختيار السجاد والمشايات، بحيث تكون قطعاً لافتة للنظر، تضيف ألواناً مبهجة للمكان، وتبعث في النفس إحساساً بالراحة والهدوء والسلام، كأن تختار مثلاً  قطعة بها تدرجات اللون الأزرق بشكل يذكرك بجمال البحر، أو بها رسوم زهور بارزة ومبهجة، أو أسماك أو طيور مختلفة الألوان والأشكال. هذه التصميمات أو ما يشابهها ستولد بداخلك إحساساً بالتفاؤل والسعادة، وبالتالي سيتحسن مزاجك وتشعر أنك قادر على مواجهة الحياة مهما كانت صعوباتها.
 
7 – اجعل منزلك ينبض بالحياة
إضافة حوض أنيق من الأسماك الملونة في ركن مميز من الريسبشن، مع تزيينه بالأعشاب الخضراء وأصداف البحر، أو قفص جميل التصميم وبداخله عصفوران أو ببغاوان صغيران في شرفة المنزل، سيجعله ينبض بالحياة ويزيد من جماله، ويشعرك بأن الطبيعة بكل ما تبعثه عناصرها من راحة نفسية أصبحت تسكن بيتك.
 
8 – حلّق مع الموسيقى
لا يمكننا الاهتمام بمداعبة حواس البصر والشم باختيارات ذكية للديكور، وننسى حاسة السمع. اختر لمنزلك نظاماً صوتياً مجسماً عالي الجودة، واطلب من المختص أن يقوم بتوزيع السماعات بشكل متوازن على جميع غرف المنزل، وبشكل لا يجعلها مرئية أو مع تركيبها بحيث تكون جزءاً متناغماً من ديكور المنزل. وبمجرد عودتك للبيت متعكر المزاج قم بتشغيل مقطوعتك الموسيقية المفضلة مع الاسترخاء في مقعدك المريح المفضل لبضع دقائق، وستشعر بفارق كبير وتحسن ملحوظ، خاصة مع إحساسك بأن الموسيقى تنساب إليك من كل مكان بالمنزل، وبجودة صوت عالية.
 
9 –  دع الذكريات الجميلة تزين جدران وأركان المنزل
كم نشعر بالسعادة والراحة النفسية عندما نستعيد ذكريات لحظات جميلة لا تنسى من حياتنا. زين جدران منزلك بصورك الشخصية العزيزة على نفسك، والتي تسجل لحظات لا تنسى بالنسبة لك أو تجمعك بأصدقائك أو أسرتك، وذلك بعد إحاطة كل منها بإطار أنيق يتماشى مع طراز وألوان ديكور المنزل. الأمر نفسه بالنسبة لشهادات التقدير أو الجوائز التي يمكن أن تكون أنت أو أبناؤك قد حصلتم عليها، والتي يمكن استخدامها كقطع ديكور مميزة تبعث على السعادة والأمل عند تأملها في لحظات الإحباط وتعكر المزاج.
 
10 – تخلص من الازدحام
إذا كان منزلك مكدساً بالكثير من قطع الأثاث الضخمة التي تجعله يبدو ضيقاً مزدحماً لدرجة تشعرك بالضيق والاختناق وتجعل من الصعب السير في طرقاته، أو إذا كانت قد مضت فترة منذ قمت بترتيب وجرد محتويات المنزل، والتخلص من كل ما ليس لك حاجة به، فقد حان وقت إعادة التنظيم والتخلص من الازدحام. استبدل قطع الأثاث الضخمة التي تبتلع مساحة منزلك، بأخرى أصغر حجماً لتشعر بالرحابة والاتساع فيتحسن مزاجك تلقائياً، وكلما اقنيت جهازاً منزلياً جديداً، احرص على التخلص من القديم المماثل له ولا تفكر في الاحتفاظ به لحالات الطواريء (غسالة يدوية – ثلاجة قديمة – جهاز تسجيل تقليدي لا يعمل... إلخ). وبنفس الطريقة تخلص من المجلات والصحف القديمة، وتبرع بالكتب التي لا حاجة لك بها لأقرب مكتبة عامة، وإن كان الأبناء قد كبروا، فلا داعٍ للاحتفاظ بألعابهم وملابسهم القديمة، اللهم إلا بعض القطع القليلة التي تحمل ذكريات مهمة.
 

التعليقات (0)

كن أول من يعلق على هذا الموضوع.

بإمكانك الدخول بواسطة أسم المستخدم أو بريدك الألكتروني

- أو -