كاتبة بريطانية تهاجم كيت ميدلتون بقسوة

الفن والمشاهير منذ 4 سنوات و 7 شهور 1370
كاتبة بريطانية تهاجم كيت ميدلتون بقسوة

 
زارت دوقة كيمبردج كيت ميدلتون مؤسسة خيرية لعلاج الأدمان في لندن يوم الثلاثاء في أول ظهور لها بمفردها منذ ديسمبر، في حين هاجتمها كاتبة بريطانية مشهورة بقسوة.
 
وتحدثت كيت التي كانت ترتدي فستانا رماديا مع العاملين في المؤسسة الخيرية
وزارت دوقة كيمبردج مؤسسة بيت الأمل لعلاج النساء من إدمان الكحوليات والمخدرات في إطار دورها كراعية للتحرك بشأن الإدمان.
من جانب آخر، شنت واحدة من أشهر الكاتبات في بريطانيا هجوما لاذعا على كيت ميدلتون قائلة إنها تشبه تماثيل عارضات الأزياء التي تجدها في واجهات المتاجر وأن لها ابتسامة مصطنعة ولا هم لها في الحياة إلا أن تأتي بذرية.

 
وفي هجوم علني غير معتاد على فرد من الاسرة المالكة قالت هيلاري مانتل إن دوقة كيمبردج ليس لها شخصية وإنها “ذات ابتسامة مصطنعة تماما”، وتبدو وكأن لجنة هي التي وضعت مواصفاتها.
 
وانقسم الرأي العام البريطاني حول تعليقات الكاتبة على كيت (31عاما) زوجة الأمير وليام الحامل.
وشجبت صحف بريطانية تصريحات مانتل ووصفتها بأنها كلمات “حقودة” و”قاسية” و”فظة بشكل مدهش”، بينما قال آخرون إن كلماتها تقدم تحليلا متأنيا عن دور النساء في الأسرة المالكة على مر العصور.

 
وقالت مانتل في محاضرة ألقتها في المتحف البريطاني في لندن هذاالشهر “أرى كيت كدمية ذات مفاصل علقت عليها بعض الخرق”.
واستطردت “إنها دمية لعرض الأزياء في واجهة متجر.. لا شخصية لها وكل ما يميزها هو ما ترتديه. وهي الان أم منتظرة تلتف بمجموعةأخرى من الصفات البالية”.
وأصبحت مانتل العام الماضي أول روائية بريطانية تفوز مرتين بجائزة مان بوكر للرواية.

 
وأشارت إلى نوبات الدوار الصباحية الحادة التي انتابت كيت زوجة الأمير وليام الثاني في ترتيب ولاية عرش بريطانيا في المراحل المبكرة من الحمل وقالت إن دور الاميرة هو أن تجيء بوريث للعرش.
 
وكانت مانتل قد قالت هذه التصريحات في محاضرة نظمتها مجلة لندن “ريفيو أوف بوكس” في الرابع من فبراير . وأعادت المجلة الأدبية نشر المحاضرة على موقعها على الإنترنت هذا الأسبوع.

 

التعليقات (0)

كن أول من يعلق على هذا الموضوع.

بإمكانك الدخول بواسطة أسم المستخدم أو بريدك الألكتروني

- أو -