أصول تقديم التعزية

شخصيتي وحياتي منذ 4 سنوات و 8 شهور 793
أصول تقديم التعزية

يعد تقديم العزاء على فقد إنسان من أشد المواقف حساسية، فقد تصدر من المعزين أحيانًا بعض الأخطاء التي تضعهم في مواقف محرجة، بحيث يتطلب الموقف التقيد بإتيكيت خاص لتقديم التعازي.
 
نصحت مورا زكري خبيرة الإتيكيت بالتقيد بمجموعة من الشروط قبل الذهاب لتقديم التعازي، مع رفض فكرة البكاء للتعبير عن الحزن، مشيرة إلى أن الدموع لا تعبر تمامًا عن أي مشاعر حقيقية، وأن الصمت يكون أبلغ تعبيرًا في العديد من المواقف.
 
لا تنتظر الذهاب لتقديم العزاء، فيجب الاتصال هاتفيًا بأقرب أفراء الأسرة قربًا من المتوفي، وبدء المكالمة بصوت هادئ بالدعاء المناسب للمصائب ومنها البقاء لله، إنا لله وإنا إليه راجعون، والاكتفاء بثلاث أو أربع جمل.
 
لا يشترط ارتداء ثياب سوداء 100%، وبالنسبة للسيدات كبار السن فيفضل اختيار ثياب سوداء مع طرحة بيضاء أو رمادية، مع ارتداء حذاء وحقيبة بيضاء أو سوداء.
 
وبالنسبة للأشخاص الأصغر سنًا فيمكن اختيار ملابس زرقاء أو بنية أو رمادية اللون، مع الحرص على ارتداء ثياب بأكمام طويلة والبعد تمامًا عن الكت أو الشيفون والملابس المعتمدة على القصات وتداخل الخامات وإن كانت بلون أسود، وذلك لارتباطها بالمناسبات السعيدة.
 
لا تختاري الثياب المزودة بأي اكسسوارات، كما يفضل ارتداء قطع غاية في البساطة من الفضة والبعد عن الذهب ببريقه اللامع الجاذب للنظر.
 
لا تتعمدي الذهاب لصالون التجميل للحصول على فورمة شعر إذا كنتي لا ترتدين الحجاب، واختاري فورمة الكعكة أو الضفيرة أو ديل الحصان، مع رفع القصة من على الجبين، حتى لا تؤذي مشاعر أهل المتوفي.
 
لا تضعي مساحيق تجميل بشكل ظاهر ومبالغ فيه، وكل ما عليك هو غسل الوجه جيدًا ووضع كريم مرطب، مع بودر خفيف وماسكرا شفافة، ومرطب شفاه.
 
لا تنضمي لأي أحاديث جانبية حتى وإن كانت خاصة بذكر محاسن المتوفي، واحرصي فقط على قراءة القرآن الكريم والدعاء له بالرحمة والمغفرة، وابتعدي عن الحديث بصوت مرتفع رغبة منك في إثبات حزنك عليه، فما يخرج من القلب يصل للقلب.
 
لا تتركي العزاء إلا بعد إلقاء السلام على الجميع، بما في ذلك الأشخاص الذين تعرضت لمشكلة بينك وبينهم، لإثبات أن الموت خير واعظ.
 
 

التعليقات (0)

كن أول من يعلق على هذا الموضوع.

بإمكانك الدخول بواسطة أسم المستخدم أو بريدك الألكتروني

- أو -