علمي طفلك مهارات الحياة

الأم والطفل منذ 3 سنوات و 9 شهور 501
علمي طفلك مهارات الحياة

علمي طفلك المهارات الحياتية العملية المختلفة ليكون أكثر فهماً للحياة في المستقبل. فتحضيره ليصبح شخصا بالغا ناضجا أمر يحتاج لكثير من الوقت والصبر.
 
- كل أسرة تريد بالتأكيد أن يتخذ طفله القرارات الصائبة ، ولكنها في نفس الوقت لا تسمح للطفل بتحمل عواقب القرار الذي يتخذه. ويجب أن تعلمى أن طفلك لن يكتسب الخبرة إلا إذا بدأ فى تحمل عواقب القرارات التى يقوم بإتخاذها. إذا أراد طفلك مثلا أن يجرب مجموعة مختلفة من النشاطات فى النادى فمن الأفضل ألا تتدخلى فى قراره فاتركيه يكتشف بنفسه ما إذا كانت تلك النشاطات ستمنحه المتعة أم أنها ستمثل عبئاً وضغطا عليه. واعلمى أن طفلك إذا إتخذ قرارا خاطئاً وتحمل عواقبه فإنه سيتعلم بعد ذلك اتخاذ القرارات الصحيحة.
 
- إذا كنت تعطين طفلك مصروفا فيجب أيضا أن تعلميه ضرورة وفوائد الإدخار والتصرف فى النقود بحكمة. ويمكنك مثلا أن تعطى طفلك قائمة ببعض الأغراض الواجب شراؤها مع تحديد ميزانية معينة للمشتروات لا يجب تخطيها.
 
- لا تبالغى فى حماية طفلك خوفا من تعرضه لأى نوع من أنواع الألم على يد أصدقائه. فمن الأفضل أن تتركى طفلك ليتعرف بنفسه على الأصدقاء وكيفية اختيارهم حتى يكتسب الخبرة والحكمة وفى تلك الحالة فإنه بالتأكيد سيلجأ لك أحيانا لطلب المشورة والنصيحة.
 
- علمي طفلك ضرورة الاعتناء بنظافته الشخصية منذ الصغر مثلا عن طريق تركه ليغسل أسنانه بنفسه. اجعلي النظافة الشخصية جزءا من روتين الطفل اليومى عن طريق بعض العادات الصحية الضرورية مثل غسل اليدين قبل كل وجبة وغسلهم أيضا بعد الخروج من الحمام وغسل الأسنان على الأقل دقيقتين ثلاث مرات فى اليوم وغسل الوجه يوميا بالإضافة بالطبع للإستحمام.
 
- علمي طفلك مهارة إدارة مختلف الأمور فى حياته. فتعلم الطفل مهارات الإدارة سيعلمه ضرورة أن يكون دقيقا فى مواعيده سواء كانت خاصة بالأصدقاء أو العمل أو المدرسة، وهو بذلك أيضا سيتعلم كيف ينظم وقته ما بين المدرسة والأصدقاء والمهام المنزلية مما سيساهم أن يتعلم الطفل الاعتماد على نفسه وتنظيم أموره فى المستقبل.
 
- من المهم أيضا أن تعلمى طفلك أن يضع الأهداف لنفسه ويخطط لمستقبله، فيمكنه مثلا فى فترة المراهقة أن يضع لنفسه أهدافا يريد تحقيقها في المدرسة أو فى الألعاب الرياضية التى يمارسها أو أهداف خاصة بإدخار المال وكلها أمور ستفيده فى المستقبل من ناحية مستقبله سواء المهنى أو الدراسى أو الشخصى.
 

التعليقات (0)

كن أول من يعلق على هذا الموضوع.

بإمكانك الدخول بواسطة أسم المستخدم أو بريدك الألكتروني

- أو -