من أنسب الأزواج لكِ؟

الحب والزواج منذ 2 سنوات و 9 شهور 821
من أنسب الأزواج لكِ؟

يقال في كثير من الأحيان إن العلاقة المثالية تستوجب أن تكون المرأة أكثر جاذبية من الرجل فالمرأة تكون أقل أنانية من الرجل في العلاقات. وهناك الكثير من العوامل الأخرى التي تؤدي لإطالة عمر العلاقة. وعلى الرغم من أن المرأة تبحث عن الأفضل وما هو جيد للعلاقة، إلا أن مخاطر الفشل في علاقات العصر الحديث تتجاوز نسبة النجاح.
 
ويجب على كل طرف تقديم الأفضل لديه دائما للارتباط بالشخص المشابه له في قيمه وأخلاقه. ونقدم لكم أبرز 6 أسباب وجيهة للارتباط بالأشخاص المتشابهين فقط:
 
أولا: من الصعب معاملة الشخص الذي ترتبط به على أنه شبيه لك عندما لا يكون هذا الشخص هكذا. ولكن الحب أعمى أحيانا لا يجعلك ترى عيوب الطرف الأخر من شدة حبك له ولكن عندما ترى الطرف الأخر من مسافة بعيدة تتضح لنا الأشياء التي لم نراها قليلا.
 
ثانيا: لا تحب الإحساس بالانتقاص من حياتك. على الرغم من أن الشخص يمكنه مواعدة أشخاصا أقل منه بالمستوى، ولكن هذا لا يجعل الكثير من الفرق بينهما، فطبيعة البشر أنهم يقضون معظم حياتهم في البحث عن شيء أكبر وأفضل من أنفسهم، فالشخص دائما يبحث عمن هو أفضل منه للارتباط به.
 
ثالثا: الارتباط بمن أقل منك يجعلك تفكر مرة ثانية في قرارك، وهذا الأمر يكون أكثر أهمية بالنسبة للرجال. فمعظم العلاقات غير المتماثلة تنتهي في كثيرا من الأحيان بالفشل، فالشعور بعدم المساواة في العلاقة يجعل الاستمرار فيه صعباً على الطرفين.
 
رابعا: لا يمكنك مواصلة الاستمرار عندما تشعر بالقلق من الطرف الآخر. فقد يقول بعض الأشخاص أن الناس لا يتغيرون ولكن هذه المقولة خاطئة اذ انه من المستحيل ألا يتغير الناس مع الوقت لأن الجميع بحاجة للتغيير، لذلك فإن الشخص الذي تقتنع بأنه سيجعل حياتك أفضل لابد وأن يكون شريك حياتك.
 
خامسا: إذا كان هناك تبايناً بينكما سيكون هناك بعض القلق. فهناك الكثير من النساء اللواتي يعملن ويحصلن على دخل أكثر بكثير من الذكور، ما يؤدي للمعاناة في العلاقة وأحيانا قد يؤدي لفشلها.
 
سادسا: الحصول على الشخص المتماثل يكون أفضل بالنسبة لك، وهذا يؤدي لطول واستمرار العلاقة بينكما، حيث تشعران بمزيد من الاحترام والاستمتاع والثقة عندما تكونان على قدم المساواة معا.
 

التعليقات (0)

كن أول من يعلق على هذا الموضوع.

بإمكانك الدخول بواسطة أسم المستخدم أو بريدك الألكتروني

- أو -