عادات تقومين بها تؤذي بشرتك!

الجمال والأناقة منذ 8 شهور و 0 ساعات 597
عادات تقومين بها تؤذي بشرتك!

إنّه الواقع المرير الذي يجب أن نواجهه! كلّ شيء تقريباً يؤذي بشرتنا، انطلاقاً من طبق طعامنا وصولاً إلى البيئة التي تحيط بنا. والأذى لا يتوقّف عند ردّ فعلٍ سلبيّ تقوم به البشرة، بل يتخطّى ذلك إلى ظهور علامات التقدّم في السنّ بشكلٍ مبكر. لكنّ الخبر الجيّد هو أنّه كلّما ثقّفنا أنفسنا أكثر ووسّعنا معرفتنا في هذا الميدان، كلّما ازدادت فرص نجاحنا في المحافظة على بشرة نضرة وشابّة لأطول وقتٍ ممكن. لقد أصبحنا نعرف بالتأكيد أنّ الشمس والتدخين والأطعمة المصنّعة وعدم تنظيف المكياج من أكثر العوامل ضرراً، لكنّ من المفيد جدّاً أن نتعرّف أيضاً على عوامل مفاجئة لم نحسب يوماً أنّها ستؤذي بشرتنا إلى هذا الحدّ.

1 - شرب القهوة: يشكّل الكافيين عنصراً مؤذياً للبشرة خصوصاً الجافّة وتسبّب كثرة استخدامه ظهور التجاعيد المبكرة. إذا كنتِ من محبّات القهوة، واجهي الكافيين بشرب الكثير من المياه.

2- الكلور: بعد الخروج من المسبح، لن يكفيكِ غسل وجهكِ بالمياه، فجزيئات الكلور تعلق على بشرتكِ وتسبّب ردّات فعلٍ كيميائيّة مع كريمات العناية والأدوية التي تستخدمينها. للتخلّص منها استخدمي الصابون المنظّف الخاصّ بكِ.

3- التحدّث على الهاتف: قضاء ساعات والهاتف على وجهكِ من شأنه أن يتسبّب بالحساسيّة أو ظهور البثور في منطقة الحنك والخدّ. حاولي استخدام السمّاعات بدل إلصاق وجهكِ بالشاشة، وفي جميع الحالات، استخدمي المناديل المنظّفة مرّاتٍ عدّة في اليوم لإبعاد البكتيريا عن الهاتف.

4- الحمّام الساخن: بعكس حمّام السونا الذي ينقّي بشرتكِ ويخلّصها من السموم، إنّ المياه الساخنة تقضي على الطبقة السطحيّة للبشرة ما يسبّب الجفاف والحساسيّة. عندما تتحوّل بشرتكِ إلى حمراء أو عندما تشعرين بحكّة، اعلمي أنّ المياه التي تستخدمينها ساخنة أكثر من اللزوم وأنّه يجب الخروج من الحمّام.

5- تجربة مستحضرات جديدة: ليست بشرة وجهكِ مختبر تجارب وهي بالفعل غير قادرة على مجاراة كلّ تلك التركيبات الغريبة عنها في آنِ معاً. حاولي استخدام المستحضر عينه ما دمتِ راضية عن نتيجته، وهنا نتحدّث عن الماكياج والمنظّفات وكريمات العناية، وإذا رغبتِ في تجربة مستحضر جديد، طبّقيه أوّلاً على منطقة صغيرة من ذراعكِ لفترة يومين بهدف التؤكّد من أنّه لن يتسبّب بأيّة حساسيّة.

6- رذاذ ومستحضرات الشعر: عند استخدام الرذاذ المثبّت، ضعي منديلاً نظيفاً على وجهكِ كي لا يطاله الرذاذ، وعند ممارسة الرياضة ضعي عصبة على جبينكِ كي لا تتسرّب مستحضرات شعركِ عند التعرّق، فتلوّث وجهكِ.

7- التعبير بواسطة الوجه: لا تقطّبي حاجبيكِ، لا تلوي فمك، لا تزمّي عينيكِ... فكلّ تلك التعابير تسبّب ظهور خطوط التجهّم.

8- النوم على وسادة مهمَلة: ليس تنظيف شراشف السرير وحده مهمّ، فالوسادة التي تهملين تنظيفها تصبح مملكة للبكتيريا التي تنتقل إلى بشرتكِ وتسبّب كلّ الأمراض الجلديّة غير المتوقّعة.

9- وضع نظّارات متّسخة: لا تنسي تنظيف نظّاراتكِ قبل وضعها فالبكتيريا التي تتجمّع عليها يوماً بعد يوم، تدخل إلى مسامات المنطقة المحيطة بأنفكِ وتسبّب الحساسيّة وظهور البثور.

10- عدم الحفاظ على وزنٍ مستقرّ: اكتساب الوزن وخسارته بشكلٍ مستمرّ من شأنه التسبّب بارتخاء ألياف البشرة وبالتالي ظهور الطيّات والترهلّ مع الوقت.

11- عدم النوم بشكلٍ كافٍ: 8 ساعات في اليوم ليست فقط ضروريّة لتكوني نشيطة في اليوم التالي، بل أيضاً لتسدّ بشرتكِ النقص لديها وترطّب نفسها. إنّ عدم النوم بشكلٍ كافٍ من شأنه التسبّب بشحوب البشرة وانسداد المسام.

12- استهلاك الملح: لا تضيفي الملح إلى طبقكِ واهربي قدر المستطاع من المأكولات والمقرمشات المالحة، فالصوديوم يمتصّ المياه من بشرتكِ ويجعلها شاحبة وذات مظهر غير صحيّ. عند تناول الملأكولات المالحة، عوّضي بتناول الكثير من المياه.

13- التقشير بشكلٍ مفرط: تقشير البشرة مهمّ للتخلّص من الخلايا الميتة وفتح المسام بهدف إدخال العناصر المغذيّة إليها... لكنّ الإكثار من تقشير البشرة يفقدها مناعتها والزيوت الضروريّة التي تحميها، كذلك يمحو إشراقتها الطبيعيّة. اكتفي بتقشير بشرتكِ مرّة في الأسبوع.

14- التكييف البارد جدّاً: كلّما خفّضتِ حرارة المكيّف، كلّما صعّبتِ على بشرتكِ ترطيب نفسها بنفسها. تصدّي لهذا التأثير السلبيّ برفع الحرارة قدر المستطاع أو باستخدام الكريم المرطّب مرّتين في اليوم.

15- التواجد بقرب المدخّنين: حتى لو لم تكوني مدخّنة، إنّ التواجد بقرب أشخاصٍ يدخّنون يسبّب البهتان لبشرتكِ ويسرّع عمليّة ظهور التجاعيد.

التعليقات (0)

كن أول من يعلق على هذا الموضوع.

بإمكانك الدخول بواسطة أسم المستخدم أو بريدك الألكتروني

- أو -