ماذا تأكلين لصحة الشعر والجلد والاظافر؟

الصحة والرشاقة منذ 11 شهور و 6 ساعات 797
ماذا تأكلين لصحة الشعر والجلد والاظافر؟

عندما تنظرين إلى شعرك وأظافرك وبشرتك، فإنّ جُلَّ ما تتمنينه هو أن يكون كلّ واحد منها مثالياً إلى أبعد حدّ. وربما تكون أحلامك أقلّ من ذلك؛ إذ إنك راضيةٌ بالحفاظ على شعرك كما كان قبل أن يبدأ بالتساقط أو التقصف في ظلّ التعرّض إلى العوامل الخارجية والإرهاق والتعب، وأن تكون بشرتك ناعمة ورطبة وأظافرك تنمو دون أن تتكسر وتتشقق.

الشعر:

شعرُك ليس بحاجة فقط إلى الزيوت والكريمات التي تُنفقين عليها الكثير دون جدوى أو لتحصلي على نتائج محدودة للغاية تكاد لا تُذكر.. فبدلاً من أن تنفقي المال على هذه المستحضرات، أنفقي جزءاً منها فقط على أطعمة صحية سوف تسهم في تحسين شعرك فالنباتُ إضافة إلى أنه يحتاج إلى الضوء ويتأثر بالعوامل الخارجية، ينمو ويستمرّ بسبب حصوله على العناصر الغذائية الملائمة التي تضمن استمراريته من التربة، وكذلك بسبب حصوله على الماء. وهذا ينطبق على شعرك فهو بحاجة إلى الغذاء المناسب والعناصر الغذائية التي تتوافر في بعض الأطعمة التي سوف تستجيب لها بصيلات شعرك بشكل إيجابي، وفي غضون أشهر سوف تلاحظين الفرق:

الحبوب الكاملة:

الأرز، والحنطة السوداء، والكينوا.. كلها حبوب سخية بالفيتامين ب، والحديد، والزنك. وتعدّ هذه العناصر مساعدة في تنظيم هرمونات الجسم مما يقلّل من الإجهاد، كما تنظم الخلايا في الجسم؛ وبالتالي تكونين قد عملت على تقوية قوة الشعر.

البيض:

«الأشياء الجيدة تأتي في مجموعات صغيرة»، وعندما يتعلق الأمر بالبيض فذلك يعني بالتأكيد أن ثمة فرصة لمساعدة الشعر على النمو وعلى بقائه بقوته، ولاسيما مع توافر كل من الزنك، السيلينيوم، الكبريت، وأيضاً الفيتامين (ب) الذي يعدّ قوّة حقيقية لنمو الشعر.

الشوكولاتة السوداء:

يمكن للشوكولاتة السوداء، التي تعدّ أكثر من مجرد حلوى لذيذة، أن تعمل العجائب لشعرك -ونحن هنا نتحدّث عن الشوكولا الداكنة الغنية بالكاكاو- فمجرد التفكير فيما تحويه من مواد مضادة للأكسدة ومن الفيتامين (ب) التي تغذي شعرك سيجعلك تفكرين حقاً في تناولها بانتظام.

 

الأظافر: 

لا توجد وسيلة لإخفاء العيوب في أظافرك، إلا إن كنت تفكرين في الحلّ الأسوأ وهو الحصول على أظافر اصطناعية، إذ ستضطرين حينها إلى عدم القدرة على الاستغناء عن الأظافر الاصطناعية. وخلافاً للاعتقاد الشائع، الأظافر الجميلة لا ترتبط بطلاء الأظافر فحسب بل بكونها صحية أيضاً، وهذا يكون باتباع نظام غذائي سليم، غني بالمعادن والفيتامينات، التي لها دور بالغ الأهمية للحصول عليها:

البروتين:

تتكوّن الأظافر من الكيرياتين والبروتين، وسوف تستجيب تماماً عندما تتناولين البروتين الصحي الذي يعزّز نموّها. إذا كنت تأكلين اللحوم فهذا أمرٌ جيد، ولكن عليك أن تعرفي وتتأكدي من أنك تحصلين على الكمية المناسبة من البروتين (لاتبالغي، ولاتقللي)، والأفضل أن تحصلي على البروتين النباتي المتوافر في الفاصولياء،الفول، فول الصويا، جبنة التوفو والكينوا.

البيوتين:

هذا هو الفيتامين الذي يساعد على التمثيل الغذائي السليم للأحماض الأمينية، وبالتالي يساعد على بناء البروتين، ما يعزّز نمو الخلايا السليمة. وهذا بدوره يعود بالفائدة على الأظافر. ولكن كيف يمكننا الحصول على البيوتين؟ يحتوي كل من السلق واللفت والسلمون والقمح على البيوتين.

الزنك:

مستويات منخفضة من الزنك تساوي أظافر متكسّرة ومتضررة. ولكن يمكنك الحصول على الزنك في مجموعة متنوعة من المصادر الغذائية اللذيذة طوال اليوم. فعلى سبيل المثال يمكنك على الإفطار إضافة الشوفان، وعلى الغداء أو العشاء تناول قطع من لحم الضأن أو لحم البقر، وعندما يتعلق الأمر بالوجبات الخفيفة فكري دائماً ببعض بذور السمسم التي يمكنك أن تمسكيها بقبضة يدك وتتناوليها وجبةً خفيفة. وإذا كنت من محبّي المحار فعليك به أيضاً إذ إنه غني بالزنك.

 

الجلد:

أن تكون بشرتك نضرة ومثالية فهذا يعتمد تماماً على مدى رطوبتها التي تنعكس عليها. وربما من الصعب الحصول على بشرة رطبة من الداخل وليس من الخارج فقط، إلا إن اتبعت نظاماً غذائياً ملائماً:

المياه:

بشرتك هي مرآة لكمية المياه التي تشربينها. لا تقلقي إن كنت لا تشربين المياه بكمية كافية؛ فإنَّ الأوان لم يفت بعد، إذ يمكنك البدء منذ اليوم.. وبعد أن تستيقظي عليك بشرب كوب دافئ من الماء مع القليل من عصير الليمون (هذا المشروب سوف يمنحك بشرة فائقة الترطيب، بل سوف تجنين فائدة أخرى إذ يمكن للماء والليمون المساعدة في تنظيم عملية التمثيل الغذائي، التي تعود بالفائدة على الجلد). عليك أن تحصلي على ثمانية أكواب من الماء في اليوم لبشرة رطبة.

سمك السلمون:

الـ Omega3 في سمك السلمون هو الخيار الأول والمثالي لبشرة مثالية. فبالإضافة إلى كونه يحتوي على نسبة عالية من المواد المضادة للتأكسد، فإن لسمك السلمون فوائد عجيبة؛ إذ إنه يعمل على الحدّ من الالتهابات في الجسم، ويحمي الخلايا من الضرر الذي يصيبها جراء تعرضنا للكثير من الأشياء في حياتنا اليومية.

الأوراق الخضراء الداكنة:

حاولي إدخال الأوراق الخضراء الداكنة إلى غذائك اليومي، سواء في العصير أم الشوربة أم السلطة؛ فلديها القدرة الكافية لمساعدتك على تجديد الخلايا وإمداد الجسم بأهمّ أربعة معادن أساسية (الكالسيوم، المغنيزيوم، الحديد، البوتاسيوم)، التي تجعل البشرة متوهجة.

التعليقات (0)

كن أول من يعلق على هذا الموضوع.

بإمكانك الدخول بواسطة أسم المستخدم أو بريدك الألكتروني

- أو -