تصرّفات يقوم بها الرجل تجعلكِ تعتقدين أنّه مغرم بكِ، لكن العكس صحيح

الحب والزواج منذ 6 شهور و 12 ساعات 2975
تصرّفات يقوم بها الرجل تجعلكِ تعتقدين أنّه مغرم بكِ، لكن العكس صحيح

أنا أعترف: أميل دائماً إلى تحليل تصرّفات الرجل أكثر من اللازم، فينتهي بي المطاف في عالم الأحلام والأوهام. لا يمكنني أن أخبركِ كم من مرّة اعتبرتُ تصرّف أحدهم إشارة على إعجابه بي، فقط ليتبيّن لي في ما بعد أنّ كلّ ذلك ما هو إلّا وهم لا علاقة له بالواقع إطلاقاً.

لذلك، جمعتُ لكِ في ما يلي التصرّفات التي يقوم بها الرجل والتي تجعلكِ تعتقدين أنّه مغرم بكِ، لكن في الواقع لا معنى لها و لا تدلّ على أيّ شيء.

* عندما يعبّر عن إعجابه بصورتكِ على فيس بوك أو إنستقرام: لا تأخذي ذلك إشارة على إعجابه بكِ، فربّما هو قد ضغط على زرّ الإعجاب لأنّه يشعر بالضجر أو بكلّ بساطة عن غير قصد. الرجل الذي يريد تطوير علاقته بكِ لن يكتفي بـ "لايك" على مواقع التواصل الإجتماعي يا عزيزتي.

*عندما يعيد نشر تغريدتكِ على تويتر: كلّا، هو ليس مغرمٌ بكِ، بل بكلّ بساطة أعجبه ما كتبته، وهذا أمر طبيعي وعفويّ.

* عندما يتابعكِ على سناب شات ويشاهد قصّتكِ: قد تعتقدين أنّه يريد معرفة كلّ تحرّكاتكِ ومشاريعكِ لكن ربما هو في الواقع يشعر بالضجر لا أكثر ولا أقلّ. ربما تابعكِ على سناب شات كي تقومي بالمثل فيزيد بالتالي عدد متابعيه!

* عندما يخبركِ عن نساء أخريات أعجبنه: أنتِ على الأرجح تعتقدين أنّه يحاول إثارة غيرتكِ لرؤية ردّة فعلكِ، لكن كلّ ما زاد عن حدّه نقص. هو لا يحاول التقرّب منكِ بهذه الطريقة، بل فعلاً هنالك سيّدة أخرى تعجبه.

* عندما يسألكِ ما هي مشاريعكِ خلال عطلة نهاية الأسبوع: هذا السؤال لا يعني بالضرورة أنّه يريد الذهاب في موعد غرامي برفقتكِ. هو على الأرجح قد طرح هذا السؤال بطريقة عفويّة ولم يعرف أنّه سيشغل بالكِ إلى هذا الحدّ.

* عندما يرد على الواتساب بسرعة: هل ردّ على رسالتكِ في أقل من دقيقة؟ إسترخي يا عزيزتي، فعلى الأرجح هاتفه كان بيده ولم يكن مشغولاً. ذلك لا يعني أنّه مهووس بكِ وينتظر رسالتكِ طيلة اليوم.

* عندما يخاطبكِ مستعملاً "حبيبتي" أو "عزيزتي": هل يستخدم هذه العبارات مع الجميع؟ إذا كانت إجابتكِ نعم، فأعيدي النظر بهذه الإشارة فما هي إلّا وهم.

* عندما يعاملكِ بلطف: معاملة الرجل لكِ ولغيركِ بلطف لا تعني بالضرورة أنّه متيّم بكِ، بل هو يتمتّع بأخلاقٍ حميدة ويعامل الجميع بطريقة جيّدة.

* عندما يخبركِ كثيراً عن نفسه: مهلاً، ولا يسألكِ عن نفسكِ في المقابل؟ هذا يعني أنّه مغرور ويحبّ التباهي بنفسه لا أكثر! لا تعتقدي أنّه يثق بكِ ويعتبركِ كاتمة أسراره إذا كان لا يهتمّ في المقابل لما يحصل معكِ ولا يسألكِ عن أيّ تفصيل متعلّق بكِ وبحياتكِ.

أخيراً، لا بدّ من الإشارة إلى أنّ الرجل الذي يريد تطوير علاقته بكِ فعلاً، لن يعتمد على هذه التصرّفات للفت انتابهكِ وجذبكِ إليه مهما كان خجولاً. أنتِ تستحقين رجلاً يقدّركِ ويعاملكِ بطريقة صحيحة، فلا داعي لانتظار إشارات صغيرة ربما لا تعني شيئاً في الواقع.

التعليقات (0)

كن أول من يعلق على هذا الموضوع.

بإمكانك الدخول بواسطة أسم المستخدم أو بريدك الألكتروني

- أو -