معتقدات غير صحيحة عن سرطان الثدي !

الصحة والرشاقة منذ 1 شهر و 14 أيام 2956
معتقدات غير صحيحة عن سرطان الثدي !

بما أنّ أكتوبر هو الشهر العالمي للتوعية حول سرطان الثدي، قرّرنا  أن نكشف كلّ المعلومات الصحيحة حول هذا المرض، إذ بعضها قد تكون عارية عن الصحّة ولا تمت إلى الواقع بصلةٍ.

للأسف المعتقدات الخاطئة المتداولة بين الجميع حول سرطان الثدي، قد تسبّب بعض التوتر أو الخوف للمصابات وحتّى لعائلتهنّ. من هنا، سنقدّم كلّ التوضيحات اللازمة حول هذا الموضوع.

الإصابة بسرطان الثدي هو عامل وراثي فقط:

خطأ: فقط من 5% إلى 10% من النساء اللواتي يصبن بسرطان الثدي تكون وراثية، ما يعني أنّها ناتجة عن الجينات غير الطبيعية التي انتقلت من أحد الوالدين إلى المصابة. أمّا الـ90% من النساء المصابات، فيكون المرض ناتج عن نمط الحياة غير الصحية والعوامل البيئية.

مزيل العرق يزيد من نسبة الإصابة بسرطان الثدي:

وفقاً لدراسات عدّة لم يتمّ العثور على أدلة مؤكّدة حول الصلة بين استخدام مضادات ومزيلات العرق وبين أورام الثدي. لكن بما أن بعض المستحضرات تحتوي على الألومنيوم، ينصح الأطبّاء بعدم الإفراط في استخدام المزيل، خصوصاً أن الجسم لا يستطيع التخلّص من هذه المادة إلا عن طريق العرق. كما تعتبر زيادة نسبة الألومنيوم في الجسم من عوامل الخطر التي قد تسبّب أوراماً بالثدي. لذلك، لا تستخدمي بكثرة مزيل العرق، أو الجئي إلى المستحضر الخالي من الألومنيوم والغنيّ بالمواد الطبيعية.

حمّالة الصدر تسبّب سرطان الثدي:

في الواقع هناك دراستين متناقضتين حول هذا الموضوع: الأولى تشير إلى أن حمّالة الصدر تعيق التدفّق اللمفاويّ للثديين وتضايق قدرتهما على تنظيف نفسهما بنفسهما من السموم، فتكون النتيجة أنسجة متضرّرة قد تتحوّل إلى سرطان. في المقابل، أكّدت الدراسات الأخرى أن هذه النظرية غير صحيحة، وبالتالي لا حمّالة الصدر أو الملابس الداخلية الضيّقة لها علاقة مباشرة بإصابتكِ بسرطان الثدي. لذلك، حتّى تكوني في خانة الأمان لا ترتدي حمّالة الصدر لفترة طويلة أي على مدار 12 أو 24 ساعة، وابتعدي عن تلك التصاميم الضيّقة ذات الشرائط الحديدية.

تصاب المرأة المتقدّمة في العمر بسرطان الثدي فقط:

أثبتت الدراسات الحديثة أن 25% من النساء اللواتي يصبن بمرض سرطان الثدي في كلّ عام هنّ من الفئة العمرية الشابة.

الرجل لا يُصاب بسرطان الثدي:

يعتقد البعض أن سرطان الثدي يصيب النساء فقط، لكن الحقيقة أن الرجال يصابون أيضاً بأورام الثدي ولكن بمعدّل أقلّ. لذا، على الرجال مراقبة أية تغيرات في هذا الجزء ومراجعة الطبيب لفحصها.

زراعة الثدي تزيد من نسبة الإصابة بمرض سرطان الثدي:

أظهرت دراسات عدّة أن زراعة الثدي لا تزيد من خطورة الإصابة بالسرطان. كلّ ما في الأمر، أن هذه الطريقة سترفع من صعوبة فحص الثدي عن طريق الأشعّة والماموغرام التي تعتبر أفضل وسيلة لكشف الأورام في مرحلة مبكرة.

استخدام الموبايل يؤدّي إلى سرطان الثدي:

هذه الشائعة عارية عن الصحة، إذ أن كثرة استخدام الهاتف بالقرب من الدماغ تزيد خطر الإصابة بسرطان الدماغ وليس الثدي.

التعليقات (0)

كن أول من يعلق على هذا الموضوع.

بإمكانك الدخول بواسطة أسم المستخدم أو بريدك الألكتروني

- أو -