لاعب الكرة محمد زيدان :: أنا ومي عز الدين غير مؤهّلين للعيش معا ..!!



{عدم التكافؤ هو السبب الحقيقي وراء انفصالي عن الفنانة مي عز الدين}، هكذا خرج محمد زيدان، قلب هجوم منتخب مصر الوطني والمحترف في صفوف نادي {بروسيا دوترموند} الألماني، عن صمته نافياً الإشاعات التي أحاطت به في الفترة الأخيرة.


ماذا تعني بعدم التكافؤ؟


بما أن الزواج هو {عشرة العمر كله}، على الزوجين أن يكونا متكافئين في كل شيء، الأفكار والطباع... ليكتب لعلاقتهما النجاح، وهذا الأمر لم يحصل مع مي عز الدين. ففي فترة الخطوبة حاولنا درس طباع بعضنا واكتشفنا أننا غير مؤهلين للعيش سوياً.


لمي حياتها الخاصة التي يصعب عليها الاستغناء عنها، ولي حياتي الخاصة، ولم نستطع التوفيق بينهما ما أدى إلى نشوب خلافات بيننا عكس أي شخصين في فترة الخطوبة حيث يكون الحرص سمة أساسية في التعامل بينهما.


لماذا كانت الخطوبة سرّية؟


بسبب الهزيمة التي مني بها منتخب مصر أمام منتخب الجزائر الوطني في إطار مباريات الجولة الثانية من التصفيات الإفريقية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم المقبلة 2010، لذا كان من الصعب أن أحتفل بخطوبتي، متجاهلا مشاعر الشعب المصري، بالإضافة إلى أن والدة مي تعرّضت لوعكة صحية مفاجئة قبل عودتنا من الجزائر اضطرت على إثرها للدخول إلى أحد المستشفيات، وفي غرفتها تمّت خطوبتنا.


هل صحيح أن مي طلبت منك إنهاء تجربتك الاحترافية والعودة إلى الدوري المصري؟


تحدثنا أنا ومي مراراً حول العودة إلى اللعب في مصر مجدداً، لكني حسمت هذا الموضوع أمامها بضرورة الحفاظ على الإسم الذي صنعته لمحمد زيدان كمحترف مصري في الدوري الألماني.


هل ستعود إلى النادي الأهلي؟


ما الذي يدفعني إلى الانضمام إلى أي ناد في مصر، طالما أنا مرتاح في أوروبا؟ تشجع مي النادي الأهلي لذا كانت أمنيتها أن ألعب في صفوف القلعة الحمراء مع نجميها المفضلين محمد بركات ومحمد أبو تريكة...


هل اقترحت على مي اعتزال الفن؟



لا، اتفقنا منذ بداية علاقتنا على أن يحترم كل منا طبيعة عمل الآخر باعتبار أنها فنانة وأنا لاعب كرة قدم قد أسافر فترات طويلة للمشاركة في البطولات العالمية، يضاف إلى ذلك وجودي معظم أشهر العام في ألمانيا لظروف احترافي في نادي {بروسيا دوترموند}.





ما حقيقة رفض والدتك زواجك من فنانة؟


لم تستوعب عائلتي فكرة ارتباطي بالفنانة مي عز الدين، لكن في النهاية باركت والدتي الخطوبة. والسؤال الذي أطرحه هل الزواج من فنانة أو ممثلة عيب أو حرام؟


هل كنت تنوي احتراف التمثيل؟


سمعت هذا الكلام في مصر، ما لا يعرفه كثر أنني لو رغبت في احتراف التمثيل لكان اسمي اليوم يتصدّر البطولات المطلقة، لكني رفضت العروض التي تلقيتها أبرزها فيلم {الزمهلاوية} الذي شارك فيه مجموعة من زملائي أمثال عمرو زكي وخالد بيبو وجمال حمزة ومحمد شوقي.


أعلنت مي أنكما ستقتسمان بطولة فيلم {صراع الجبابرة} من إنتاج السبكي.


(مقاطعاً) تربطني بعائلة المنتج محمد السبكي علاقات ود قوية، لكن موضوع التمثيل غير وارد لأنني أخشى عدم التوفيق بين مهنتي كلاعب كرة قدم وبين التمثيل، يقول المثل البلدي: {اللي تعرفه أحسن من اللي ما تعرفهوش}.


هل يعتبر فسخ الخطوبة سبب هروبك من منتخب مصر الوطني؟


لم أهرب من المنتخب وأنا في خدمته دائماً وتربطني علاقات قوية مع الكابتن حسن شحاتة، المدير الفني للمنتخب، ومع مساعده الكابتن شوقي غريب الذي ضمني إلى منتخب مصر عندما تولى مسؤولية المنتخب الأولمبي المصري.


ما رأيك بقرار استبعادك من صفوف المنتخب؟


يعود هذا القرار إلى الكابتن حسن وجهازه الفني المعاون، لأنه الوحيد الذي يعلم مصلحة الفريق.



لماذا لم تحضر إلى القاهرة قبل مباراة غينيا الودية الأخيرة؟


لأنني أصبت بوعكة صحية حادة في ألمانيا ودخلت المستشفى للعلاج وقد عادني الجهاز الفني لنادي {بروسيا دوترموند}.


يتهمك المصريون بأنك لا تردّ على هاتفك المحمول، ما ردّك؟


كيف أردّ على الموبايل أثناء مرضي؟ ثم ما إن نشر خبر مرضي من دون علمي على المواقع الالكترونية حتى انهالت علي الاتصالات الهاتفية من مصر والدول العربية للاطلاع على حقيقة ما أُشيع حول هروبي من مباراة غينيا مع أنني كنت ألازم الفراش.


ما قصة صورتك المنشورة على مواقع الإنترنت برفقة صديقتك الدانماركية السابقة؟


هي قديمة وتعود إلى فترة احترافي في نادي {إف سي كوبنهاغن} الدانماركي قبل حوالى خمس سنوات، وقد انقطعت العلاقة بيننا بعدما انتقلت إلى الدوري


. . 1047 . 0
إضافه رد جديد
التعليقات 0