أسرار جمال الشعر تبدأ من هنا

أسرار جمال الشعر تبدأ من هنا
كشفت دراسة لاحدى الشركات المتخصصة في العناية بالشعر وإظهاره بأبهى حلّة ، أن النساء في الشرق الأوسط يمضين أطول وقت في العناية بشعرهن ، مقارنةً مع النساء اللواتي شملتهن الدراسة في البلدان الأوربية والأفريقية الأخرى.وقد أظهرت الدراسة أن متوسط ما تقضيه المرأة في الشرق الأوسط للعناية بشعرها يتراوح ما بين 16 إلى 30 دقيقة يومياً ، بينما تخصّص النساء الروسيات والبولونيات ما بين 6 و 15 دقيقة في اليوم للعناية بالشعر ، في حين تخصّص النساء التركيات أقل من خمس دقائق يومياً للأمر نفسه.

من حسن حظ النساء اللواتي يمضين وقتاً طويلاً في تصفيف شعرهن أن الشعر يتمتّع بقوة طبيعية كبيرة بفضل تكوينه الداخلى ، فإن بنية الشعر تبدأ بطبقة خارجية تشكّل خط الدفاع الأول ضد الأضرار وتوفّر ما بين أربع إلى عشر طبقات من الأغلفة الواقية.أما الجزء الداخلي من الشعرة ، فيتكوّن من عدد كبير من الأنسجة الصغيرة المترابطة ببعضها البعض مثل الحبل ، وهذا ما يمنح الشعر قوّته ويجعله صعب التكسّر. إلا أن آندي أوفلز ، مصفّف الشعر الأول في العالم ، يقول "رغم القوة الطبيعية للشعر ، إلا أنه من السهل زوال الطبقة التي تحميه أثناء التصفيف اليومي ، وإذا زالت هذه الطبقة فإنها لن تعود مجدداً.القوة لشعركتتصدّر المجموعة الجديدة من مستحضرات غسيل الشعر قائمة المنتجات التى تساعد على تقوية شعر المرأة وإبراز جماله (بالشامبو والبلسم والعلاج) ، حيث تعمل هذه المنتجات على تقوية الشعر وتحول دون تساقطه بسبب التقصّف - وهذا الأمر بغاية الأهمية إذا أخذنا بعين الإعتبار أن حوالي 100 - 30 شعرة تسقط من الرأس كل يوم، وبفضل احتواء المجموعة الجديدة من المستحضرات على تركيبة مقوّية جديدة ابتكرت خصيصاً لتقوية الشعر ومنع تقصّفه ، فهي تمنحك الحرية الكاملة لتصفيف شعرك دون الخوف على تقصّفه.نعومة فائقةكما أظهرت الدراسة أن النساء في الشرق الأوسط يفضّلن الشعر الطويل أكثر من النساء الأوربيات والأفريقيات ، وبفضل المجموعة الفريدة من التركيبات المؤلّفة من البروفيتامينات والعناصر المرطّبة ، فإن كل منتج يحتوى على مزيج من العناصر التي تجعل الشعر ليناً وناعم الملمس ، بغض النظر عن طوله أو قصره.ويقول آندي فى هذا الشأن: "إذا قمت بترطيب شعرك فإنه يصبح أكثر قوة ولا يتقصّف بسهولة ، كما إن مزيج التركيبات يعمل على تقوية الشعر وحمايته عن طريق التحكّم بمستوى الرطوبة في نسيج الشعرة".ويبدى آندي إعجابه الشديد بالمجموعة الجديدة من المستحضرات الخاصة بالعناية بالشعر وأثرها على شعر المرأة قائلاً: "بما أن النساء هنا في الشرق الأوسط يمضين وقتاً طويلاً كل يوم في العناية بشعرهن ، فإنهن يحتجن لمنتجات قادرة ليس فقط على حماية الشعر ، بل وإكسابه رونقاً مميزاً يساعد بشكل عام على تحسين نوع الشعر وإبراز جماله".عناية متكاملةوهناك الكثير من الطرق الأخرى التي يمكن للمرأة من خلالها إبراز سحرها وجمالها. فمن المهم جداً العناية بجمالك ، ما يمنحك شعوراً بالثقة والقوة حتى في الأيام العادية.ولذا ، إن استدعاء أخصائية التجميل إلى منزلك للعناية بشعرك وأظافرك وبشرتك أو لإجراء جلسة تدليك ، من شأنه أن يوفّر عليك الوقت وعناء التنقّل بالسيارة وسط الإزدحام ، ويجعلك تبدين رائعة وفاتنة.وثمة خيار آخر ممتاز يساعدك على إبراز تألقك ، وهو السعي لتحقيق التوازن بين العمل والحياة الخاصة ، فحتى لو كانت لديك الرغبة في العمل وتأسيس عائلة في آن معاً ، من الصعب غالباً تخصيص الوقت الكافي لكل منهما.تذكري أن وقتك ثمين ، ولذلك أطلبي أن تعملي أحياناً من منزلك أو أطلبي العمل أربعة أيام في الأسبوع بحيث تخصّصين أيام العطلة لعائلتك فقط .. لا تخشي من تفويض غيرك ببعض المهام ، فكلما حصلت على مساعدة أكبر في تنفيذ أعمالك في مكان العمل أو في المنزل ، كلما أمكنك التركيز على الأشياء التى تهمّك - مثل قضاء وقت ممتع مع عائلتك.

. . 2016