الجزائر تمنع بث المسلسلات المصرية

الجزائر تمنع بث المسلسلات المصرية
أفادت تقارير إعلامية الخميس أن الجزائر على وشك اتخاذ قرار بمنع بث المسلسلات المصرية،وذلك في إطار تداعيات الأزمة التي نشبت بين الجزائر ومصر على خلفية التنافس بين منتخبيهما لكرة القدم للتأهل الى مباراة كاس العالم 2010 في جنوب افريقيا.

وذكرت صحيفة "الخبر" أن مسؤولي التلفزيون الرسمي "على وشك اتخاذ قرار بالاستغناء عن المسلسلات والأفلام المصرية وإبعادها من الشاشة الصغيرة الجزائرية" وذلك "كرد فعل على الاستقبال الخاص الذي قوبل به الخضر "الفريق الجزائري" وأنصارهم بالقاهرة".

وأضافت الصحيفة أن "القرار قد يمس حتى المسلسلات التي تبث حاليا".

وقد اتّهم وزير التضامن الجزائري، جمال ولد عباس، الذي رافق المنتخب الجزائري إلى القاهرة السلطات المصرية بتدبير مؤامرة ضد البعثة الجزائرية وقال "كنا ضحية مسرحية أبدعت السلطات في لعب أدوارها بكثير من النفاق، فعند وصولنا أعطونا الأمان، وبمجرد خروجنا من باب المطار شهدنا الأمرين، ووقفنا على الجحيم الذي حضّر لنا".

وأضاف أن "الاعتداءات طالت الوفد الرسمي بما فيهم الوزراء الذين حضروا بإستاد القاهرة" مدرجا ذلك في "خانة العار المصري الذي سجله التاريخ، ولن يمحى من على جبينهم مهما كان الأمر".

كما قال رئيس اتحاد كرة القدم الجزائري محمد روراوة بالقول "إننا نحمد الله على خروجنا بسلام من كمين منظم خطط له مسبقا للإطاحة بالفريق الجزائري، إذ حتى بعد تعادلنا تعرضنا للرشق بالحجارة مرة أخرى في طريقنا إلى الفندق وهذا دليل على وجود ناس خططت لذلك لتحطيمنا وإخافتنا".

يشار الى ان الجزائر فازت الأربعاء في مباراة فاصلة مع مصر في السودان لتتأهل إلى كأس العالم 2010 بجنوب إفريقيا كممثل عربي وحيد في هذا المونديال


. . 567