علاقات الغرام في أماكن العمل مرغوبة

علاقات الغرام في أماكن العمل مرغوبة
لا يكاد يخلو مكان عمل تقريباً من علاقة حب تربط رجل وامرأة، ولكن باحثة تقول إن نشوء علاقة عاطفية كهذه أمر جيد شرط ألا تؤثر في انتاجية العمل أو تثبط همة الموظفين الآخرين لسبب أو آخر.


وقالت الباحثة نينا كولي، وهي استاذة مساعدة في كلية تيد روجيرز للتجارة والادارة في كلية تورنتو (كندا) «يعتقد معظم الناس أن العلاقات العاطفية (في العمل) أمر جيد طالما أن ذلك لا يؤثر على الانتاجية».


وأجرت كولي دراسة على 100 موظف تربطهم علاقات عاطفية خلال العمل معظمهم (75%) من العازبين الذي يعملون في المكان نفسه منذ عشرين شهراً أو أكثر. وقالت كولي إن معظم المشاركين في الدراسة يعتقدون أن على الإدارة التحرك في الحالات التي تؤثر فيها العواطف على العمل أو تضعف الانتاجية أو عندما تكون هناك علاقة بين الرئيس والمرؤوس في القسم نفسه. وأضافت إن معظم المشاركين في الدراسة يعتقدون بضرورة تدخل الإدارة أحياناً للحد من تأثير العلاقات الغرامية بين الموظفين على العمل و«لكن ليس في كل الاوقات»، وأنه «يجب عدم السماح للعواطف بالتأثير على مكان العمل».
 

ألمزيد

. . 635 . 5