تكبير الثديين من دون سليكون

تكبير الثديين من دون سليكون
لن يضطر جراحو التجميل بعد اليوم على الأرجح لإخضاع النساء لعمليات جراحية من أجل تكبير أثدائهن وذلك بفضل التقنية الجديدة التي تتلخص بنزع أنسجة من تحت الثديين وزرعها تحتهما مما يلغي الحاجة لاستخدام مادة السليكون وجعلهما يظهران بشكل ممتلئ وطبيعي.

والبروفيسور لورانس كيروان، وهو طبيب استشاري بريطاني، ويدير عيادتين إحداهما في لندن والأخرى في نيويورك، سوف يشرح التقنية الجديدة خلال المؤتمر الطبي الأميركي المقرر عقده الشهر المقبل في نيويورك.

وأشار كيروان إلى تقنية أخرى لا تتطلب حشوة السليكون لتكبير الأثداء وتتخلص باستخدام طبقات دهنية في الجسم وحتى الاستعانة بتقنية الخلايا الجذعية لنمو أنسجة جديدة في الثديين، موضحا «إننا ننقل بعض الأنسجة وهذا يجعل الجلد في منطقة الثديين ينكمش ويدفعهما إلى الأعلى ويجعلهما أكثر امتلاء. وهذا شكل بديلاً دائماً لعمليات تكبير الثديين بالنسبة إلى الكثير من النساء»، اللواتي لن تضطرهم الحاجة الى الخضوع لعملية زرع السليكون خلال عشر سنوات.

ووصف كيروان الذي أجرى حتى الآن 150 عملية جراحية من هذا النوع من ضمنها 50 في بريطانيا نتائج العمليات بأنها ممتازة. وتستغرق العملية حوالي ثلاث ساعات ونصف الساعة وتكلف ما بين 12 و 18 ألف دولار اعتماداً على الفترة التي تتطلبها العملية وبقاء المريضة في المستشفى للنقاهة.

ألمزيد

. . 3530 . 0