سيرين عبدالنور: عملي مع ايناس الدغيدي يخجلني

سيرين عبدالنور: عملي مع ايناس الدغيدي يخجلني
كشفت الفنانة اللبنانية سيرين عبد النور أنها بدأت التمثيل منذ عشر سنوات، وأن السبب وراء تأخر شهرتها في مصر يعود إلى عدم توافر عمل يشجعها على المشاركة فيه.

قالت الفنانة سيرين عبد النور: "عرضت عليّ المخرجة إيناس الدغيدي المشاركة في فيلمها (الباحثات عن الحرية)، الذي قدمته عام 2004، لكني رفضت، لأنني لا أحب أن أقدم عملا أخجل منه مستقبلا"

وأضافت سيرين: لا أختار أدواري على أساس تجاري، وما يهمني في المقام الأول ما أقدمه، وهذا سبب قلة أعمالي، وعندما أختار أدواري يكون أهم ما أبحث عنه هو ما يقدمه الدور، وطريقة كتابته، وهو ما شجعني على قبول مسلسل "سارة"، أول مسلسل لبناني يعرض على قناة مصرية.

وأوضحت أنها تفكر في شراء منزل بمصر للإقامة به، خاصة أن الجمهور المصري يعتبرها تميمة الحظ في معظم الأعمال التي شاركت بها.

وعن مشروع مسلسل "ألف ليمبي وليمبي" الذي تردد كلام كثير حول مشاركتها به قالت: للأسف المشروع توقف تمام، وتم تأجيله لأجل غير مسمى. يذكر أن آخر أعمال سيرين عبد النور السينمائية كان فيلم "المسافر" للمخرج أحمد ماهر، وشاركها في بطولته الفنان العالمي عمر الشريف وشريف رمزي وخالد النبوي.

أما آخر أعمالها التليفزيونية فكان مسلسل "الأدهم" مع الفنان أحمد عز، وعرض في رمضان 2009.
 

. . 638