السفير الاسترالي يهين فتاة سعودية رفضت مصافحته

السفير الاسترالي يهين فتاة سعودية رفضت مصافحته
تسعى فتاة سعودية تعمل مترجمة في السفارة الأسترالية بالرياض للحصول على اعتذار رسمي وتعويض من الحكومة الأسترالية بعد أن أهانها السفير الأسترالي بالمملكة وكاد يضربها.
 وقال موقع ذا ايج الأسترالي إن السعودية وفاء سعيد كانت في يومها الأول من العمل في السفارة عندما فقد السفير الأسترالي كيفن ماجي السيطرة على أعصابه؛ لأنها رفضت أن تصافحه، مضيفاً أن الفتاة اعتقدت أن السفير الذي يفترض فيه أن يطلع على ثقافة البلد الذي يعمل فيه سيقدر أن الإسلام يحرم مصافحة الأجانب.
وقالت الفتاة: لقد صدمت.. لقد اعتقدت أنه سيضربني، ولذلك حاولت أن ابتعد عنه بالتراجع إلى الخلف ولكن الجدار كان خلفي.
وأضافت الفتاة البالغة من العمر 28 عاماً: وقع الحادث في 19 يناير الماضي خلال حفل توديع للمترجم الذي حللت مكانه، وكان عدد كبير من الدبلوماسيين والموظفين بالموقع، غير أنهم لم يتدخلوا.
وحول السبب في قرارها بعدم مصافحته قالت وفاء إنها كانت تتبع تعاليم الإسلام، مشيرة إلى أنها وضعت يدها على قلبها وانحنت له بدلاً من مصافحته، غير أنه اقترب منها بصورة كبيرة حتى إنها لم تتمكن من إنزال يدها.
وشرحت للسفير قائلة: أنا مسلمة.. فاقترب منها بصورة كبيرة جداً وصاح: وأنا مسيحي.. صافحيني.
وبحسب الفتاة، فإن السفير لام سكرتارية السفارة؛ لأنهم وظفوها، وأشار لها بطريقة فجة جداً، وقال إن سلوكها غير معقول ووعد بأنه سيتصرف معها، غير أنها غادرت غرفة الاحتفال.
وقامت الفتاة بمراسلة رئيس الوزراء الأسترالي إلا أنها لم تتلق أي رد.

. . 14226