قبل الريجيم.. نقي جسمك من الدهون أولاً

قبل الريجيم.. نقي جسمك من الدهون أولاً
لا يمكن للجسم التخلص من الوزن الزائد، إلاّ إذا تخلص من المواد السامة التي تعوق عمل أعضائه الحيوية، وخاصة الكبد المسؤولة عن أيض الدهون. فإذا أردنا إنجاح عملية تخفيف الوزن، يجب علينا إخضاع الجسم لتنقية فعلية.
عملية تنقية الجسم من السموم ليست معقدة، وصعبة. وتختلف الوسائل التي يتبعها الأشخاص لإراحة أجسامهم من كل ما يثقلها ويضرها صحياً ويعطل عملية تخفيف الوزن. فمنهم مَن يلجأ إلى اتباع حمية مدة ثلاثة أو أربعة أيام، لا يتناولون خلالها إلاّ السوائل، أو الفاكهة، أو الخضار، أو مزيج منها. ومنهم مَن يفضل الصوم الكامل عن الطعام. أما هنا فنستعرض بعض النصائح المتنوعة التي يقدمها الاختصاصيون، والتي يمكننا أن نطبق ما يناسبنا منها. وغني عن الذكر أنّه كلما إزداد عدد النصائح التي نطبقها، حققنا تنقية أفضل لأجسامنا.
1- تنفس بعمق: التنفس العميق أساسي لتوفير كمية كافية من الأوكسجين الضروري لتجدد الخلايا. ويستحسن اتباع تقنية التنفس البطني الذي يساعد على التخلص من الإرهاق والإجهاد النفسي. ومن المفيد القيام بذلك كل مساء حوالي عشر مرّات في مكان هادئ. يتم الإستنشاق عن طريق الأنف بعمق مع تمديد البطن، ويحبس النفس للحظات عدة، ثمّ يتم الزفير ببطء عن طريق الفم، مع إفراغ الهواء من البطن.
2- تناول التفاح: هناك مَن يلجأ إلى التفاح كوسيلة لتنقية جسمه، فيمتنع عن تناول أي طعام بإستثناء التفاح مدة يوم أو يومين. فهذه الفاكهة تنظم وظيفة الأمعاء وتنشط عملية التخلص من الفضلات، كما أنها تخفف من قوة الشهية، وتقوي المناعة.
3- ركِّز على المغنيزيوم: حضر الشاي ونقيع الأعشاب مستخدماً نوعاً من المياه المعدنية الغنية بالمغنيزيوم، الذي يساعد على مقاومة التعب والتوتر، كما يساعد على التخلص من المواد السامة.
4- إسترخ في مغطس ساخن: املأ مغطس الحمام مساءً بماء ساخن وأضف إليه حفنة من أملاح أبسوم (سلفات المانيزيا) المفيدة جدّاً لتنقية الجسم ولتزويده بما ينقصه من مغنيزيوم.
5- استفد من خصائص خل التفاح: تناول نصف ملعقة من خل التفاح ثلاث مرات يومياً مدة 15 يوماً، فهو معروف بقدراته على تسهيل عملية الهضم، وعلى تخليص الجسم من السوائل الزائدة والمواد السامة، إضافة إلى تعزيزه لصحة البيئة الداخلية للأمعاء.
6- اشرب الليمونادة: حضر ليمونادة خاصة تساعد على إعادة التوازن الحمضي – القلوي، في الجسم، وتسهم في منحه الطاقة التي تنقصه، ضع في وعاء حافظ للحرارة لتر أو نصف اللتر من المياه الفوارة، وأضف إليها 12 ملعقة طعام من عصير الحامض وعدداً مماثلاً من شراب القيقب ورشة من البهار. احتس من هذه الليمونادة جرعات صغيرة على إمتداد ساعات النهار. كرِّر ذلك مدة عشرة أيام.
7- استفد من الألياف النباتية المميّزة: هذه الألياف موجودة الأغرة (مادة هلامية مستخلصة من الطحالب البحرية)، والبزرقطوناء والحلبة، وهي تثير إهتمام الكثير من البحاثة. فهي تشكل في المعدة مادة هلامية قادرة على “اصطياد” المواد السامة المختلفة، إضافة إلى الدهون والكوليسترول والسكر الزائد، ثمّ تخلص الجسم منها عن طريق المجاري الطبيعية. وهي متوافرة إما بشكلها الطبيعي أو على شكل أقراص.
8- تناول سلطة الخس المتجعد الأرجواني: هذا النوع من الخس يحتوي على خمسة أضعاف كمية المواد المضادة للأكسدة الموجودة في أنواع الخس ذات اللون الفاتح، حضر السلطة من هذا النوع من الخس إضافة إلى الأنواع الأخرى ذات اللون الأخضر الداكن.
9- نشِّط الدورة الدموية بالمياه الباردة: مع نهاية الدوش الدافئ الذي تأخذه صباحاً، سلطة فوهة الدوش، بعد تبريد الماء، على ساقيك، ابدأ بالقدمين وانتقل صعوداً حتى الركبتين، ثمّ إلى الفخذين إذا أمكن لك ذلك.
10- مارس المشي على الطريقة الأفغانية: احرص على ممارسة المشي مدة ساعة يومياً. والأفضل أن تقوم بذلك على الطريقة الأفغانية، أي بضبط إيقاع التنفس مع إيقاع الخطوات. ولتنفيذ ذلك حاول أن تضبط عملية الشهيق، بحيث تستغرق المدة اللازمة للسير ثلاث خطوات، وعملية الزفير المدة نفسها، ثمّ حافظ على خلو رئتيك من الهواء وأنت تقطع الخطوات الثلاث التالية، وهكذا دواليك. هذه الطريقة تسمح بالمشي لساعات طويلة من دون تعب. وهي تمدك بدفعة من الحيوية والتجدد على المستويات الجسدية والذهنية والعصبية.

. . 955