ألبوم صور يكشف علاقة عاطفية بين كونداليزا رايس ومعمر القذافي

ألبوم صور يكشف علاقة عاطفية بين كونداليزا رايس ومعمر القذافي

كعادة العقيد الليبي معمر القذافي المعروف بغرابته فوجئ عدد كبير من الثوار الليبيين الذين اقتحموا المنزل السابق لمعمر القذافي من رؤية 4 ألبومات شخصية لكوندليزا رايس وزيرة الخارجية الأمريكية السابقة.

ومن المعروف أن معمر القذافي كان معجب بكوندليزا رايس لدرجة كبيرة حيث تردد أنه يعيش قصة حب معها لكن من طرفه فقط، ومن بين المواقف التي رصدت تخص هذا الامر هو ان معمر القذافي كان يناديها بأسم “ليزا” وأحيانًا “كوندي”.

ففي مقابلة مع قناة “الجزيرة” عام 2007، قال القذافي: “إنني أؤيد عزيزتي الإفريقية السمراء.. إنني معجب بها، وفخور بالطريقة التي تتعامل بها مع القادة العرب”. ويضيف القذافي: “إنني أحبها ومعجب بها وفخور؛ لأنها امرأة سمراء من أصول إفريقية”.

ومن جانبها اعربت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية فيكتوريا نولاند، بأنها ليست في حاجة إلى “وصف سلوك القذافي الغريب والمثير للاشمئزاز”.

يُذكر أن كوندليزا رايس أجرت زيارة في سبتمبر/أيلول 2008؛ حين كانت الأولى لوزير خارجية أمريكي إلى طرابلس منذ 55 عامًا،وخلال الزيارة، عقد العقيد الليبي مأدبة إفطار خاصة في رمضان؛ إذ قدم إلى رايس هدايا قيمة تبلغ قيمتها 212 ألف دولار.

ألمزيد

. . 3887 . 2