الطفلة الياكستانية المسلمة التي بكى لوفاتها بيل غيتس

الطفلة الياكستانية المسلمة التي بكى لوفاتها بيل غيتس
 تدفقت التعازي من مختلف أنحاء العالم بعد الإعلان عن وفاة عبقرية الكمبيوتر الصغيرة عفراء كريم رنضاوة من فيصل أباد في باكستان، عن عمر يناهز الـ16 عاماً، بعد تعرضها لنوبة صرع وسكتة قلبية.
وأعرب مؤسس شركة مايكروسوفت بيل غيتس، الذي عرض في وقت سابق التكفل بعلاج عفراء على نفقته الخاصة، عن أسفه وحزنه لخسارة مثل هذه الموهبة النادرة.
 
وأظهرت عفراء كريم الملقبة بمعجزة الكمبيوتر مهاراتها وعبقريتها في مجال تقنية المعلومات منذ صغرها حين اشترى لها والدها جهاز الكمبيوتر لاستخدامه في ارسال البريد الإلكتروني.
وحصلت على "شهادة المحترف المعتمد" من شركة مايكروسوفت عام 2005، ولم تتجاوز حينها سن التاسعة لتصبح بذلك أصغر شخص يحصل على هذه الشهادة.
 
وتمنح "شهادة المحترف المعتمد"  (MCP)  من مايكروسوفت للأشخاص الذين يمتلكون الكفاءة العالية في أحد منتجات مايكروسوفت.
 
 
 
وبعد حصولها على الشهادة تلقت عفراء دعوة من بيل غيتس لزيارة مقر شركة مايكروسوفت في واشنطن. وتعرفت العبقرية الصغيرة خلال جولتها في الشركة على المسؤولين والتنفيذيين واجتمعت مع بعضهم فضلا عن اجتماعها مع بيل غيتس شخصياً.
 
وفي بداية شهر يناير الماضي، زار بيل غيتس عائلة عفراء وعرض التكفل بدفع مصاريف الرعاية الطبية لها وفقاً لما ذكره موقع (Geo.TV) الباكستاني في تقرير خاص. كما طرح غيتس فكرة نقل عفراء للعلاج في الولايات المتحدة، ولكن الأطباء فضلوا عدم سفرها كونها تتنفس بمساعدة جهاز التنفس الاصطناعي.
 

. . 835