تعرفي على الفرق بين العقم وضعف الخصوبة

تعرفي على الفرق بين العقم وضعف الخصوبة
العقم كلمة تؤذى كل من يتصف بها نظرا لأرتباط كلمة العقم بعدم القدرة على الأنجاب وبالتالى وجود عيب جسدى لدى الطرف العقيم, فكثيرا ما نرى زوجان يزهبا للطبيب للتعرف على سبب تأخر الحمل ليفاجئا ان الطبيب قد يصف احدهما بأنه عقيم, قد يكون شعور محزن لا يعرف مقداره الا من خاض التجربة بالفعل وذاق مرارة الألم النفسى لحرمانه من الأنجاب, ولأن العقم مرض من ضمن الأمراض التى يمكن علاجها بمشيئة الله سبحانه وتعالى كان يجب ان نلقى نظرة من خلال" موقع حواء" على بعض الحقائق عن العقم وضعف الخصوبة على اعتبار ان هناك خلط كبير بين مفهوم العقم وضعف الخصوبة برغم ان هناك اختلاف كبير بينهم, سنقوم بتوضيحه لك عزيزى قارئ " موقع حواء" فقد تكون هناك بارقة امل لفئة من الناس لتشخيص حالتهم وبالتالى تحقيق حلم الأنجاب .
 
تعريف العقم :
العقم هو عدم القدرة علي الإنجاب بعد سنة علي الأقل من الحياة الجنسية الطبيعية دون استعمال أى موانع للحمل لكلا الزوجين, وقد يعرف العقم ايضا بأنه عدم القدرة على أبقاء الحمل لحين اكتمالة, وهناك نصيحة طبية من معظم الأطباء وهى ان الزوجان بحاجة إلى محاولة لستة أشهر بعد السنة على الأقل قبل العرض على الأطباء, فهناك خلط بين مفهوم العقم ومفهوم ضعف الخصوبة, لذا جدير بالذكر ان نتناول مفهوم ضعف الخصوبة .
 
تعريف ضعف الخصوبة :
يعرف ضعف الخصوبة بأنه عدم المقدرة على الانجاب مؤقتا ، أي فى فترة زمنية معينة ، و بسبب من الاسباب  و ان العلاج يمكن ان يتم اذا ما عرف سبب هذا الضعف ، و يمكن للمرأة ان تحمل بعد ذلك بدون أي صعوبة, وجدير بالذكر عزيزى القارءئ ان التطور العلمى الكبير الذى يحدث حاليا فى مجال الأنجاب يؤكد ان الرجل قد يطلق عليه عقيما فى حالة استئصال كلتا خصيتيه, لذا عزيزى القارئ بعد ان تعرفت على الفرق بين مفهوم العقم ومفهوم ضعف الخصوبة  اليك بعض الحقائق عنهما .
 
أنواع العقم :
العقم الأولى :
هو العقم الذى يصيب الزوج او الزوجة منذ بداية حياتهما الجنسية او زواجهما.
 
العقم الثانوى :
هو العقم الذى يصيب الزوج او الزوجة بعد انجاب طفل او اجهاض.
 
أسباب العقم:
تتوع أسباب العقم، وتتوزع كالآتي
- 35% منها في الرجل.
- 35% منها عند المرأة.
- 5 % أسباب مجهولة
 
اسباب ضعف الخصوبة: 
يتراود على أذهان كثير من الأزواج التساؤل عن أسباب نقص الخصوبة وهناك ثلاث أسباب رئسيه لمشاكل إنتاج الحيوانات المنوية عند الرجل أهمها :
- الأسباب الهرمونية حيث يحدث خلل على مستوي الهرمونات سواء في منطقة الدماغ أو في الغدة النخامية وبالتالي يحدث نقص في إفراز هرمون الذكورة من قبل خلايا المنتجة للحيوانات المنوية بالخصية وهذا النقص سوف يؤدي إلى تعطيل إنتاج الخصية للحيوانات المنوية وبالتالي حدوث تأخر في الإنجاب.
- زيادة إفراز هرمون "البرولكتين" من قبل الغدة النخامية والتي تودي إلى ضعف شديد في عدد الحيوانات المنوية أو انعدامها أحيانا بالإضافة إلى الإصابة بالضعف الجنسي عند الرجال.
- أسباب مجهولة  توجد نسبة 25% من المرضي لديهم مشاكل تتعلق بالسائل المنوي من حيث العدد أو الحركة وبدون وجود سبب واضح وهذا يسمي نقص الخصوبة غير مفسر ويكون العلاج أما بالأدوية التجريبية أو بوسائل الحمل المساعدة.
- عدم نزول الخصيتين إلى كيس الصفن سوف يؤدي إلى ضمور الخصية مبكرا اما مالم يتم أجراء العمل الجراحي لتثبيت الخصية في كيس الصفن قبل 4 سنوات من العمر
- دوالي الخصيتين من الأسباب الشائعة جدا وهي عبارة عن أورده متضخمة حول البربخ 90% من الدوالي تكون بالطرف الأيسر و10%تكون ثائية الجانب أن وجود الدوالي يقلل من عدد الحيوانات المنوية أو من حركة الحيوانات المنوية وربما السبب أن الدوالي ترفع من درجة حرارة الخصية.
- نقص في المواد الموجودة في السائل المنوي اللازمة لحركة الحيوانات المنوية مثل البايكربونات وغيرها أو وجود نسبة غير طبيعية من هذه المواد مثل البروستاجلاندين
وجود خلل ما في السائل المنوى لأسباب عدة نذكر منها:-
- زيادة في التشوهات 
- لزوجة السائل المنوي الزائدة عن الطبيعي.
- عوامل مثبطة للحيوانات المنوية في السائل المنوي نذكر منها.
- نقص إنزيم معين يلعب دوراً مهماً في حركة الخلايا.
- تقيحات بالسائل المنوي .
- نقص الزنك في البلازما .
 
اسباب ضعف الخصوبة عند المرأة :
- ضيق المهبل .
- ضيق مجرى عنق الرحم .
- التهاب عنق الرحم .
- قرحة عنق الرحم .
- اورام ليفية في الرحم .
- اورام المبيض الحميدة و الخبيثة .
- انقلاب الرحم .
- عيوب الرحم التكوينية .
- السل الرحمي .
- الامراض الزهرية و التناسلية ( سيلان ، هربس ، تراخوما ... ) .
- مرض البطان الرحمي .
- قصورة وظيفة المبيض .
- انعدام التبويض .
- خلل في مادة الرحم الزلالية و مناعة ذاتية ضد نطف الزوج المنوية .
- الحمل خارج الرحم و مضاعفاته .
- سوء التغذية المستمر .
- فقر الدم المزمن .
- اضطرابات و اورام الغدة الدرقية و الغدة النخامية .
- انقطاع الحيض المفاجئ في سن مبكر .ا.
- صدمات نفسية و كبت شديدين -
- الالتهابات على انواعها .
- نضوج جسماني غير كافي، كأن يكون حوض المرأة صغيرا و اعضائها التناسلية غير نامية بشكل كافي .
والأن عزيزى القارئ بعد ان تعرفت من خلال" موقع حواء" على الفرق بين مفهوم ضعف الخصوبة والعقم نستطيع ان نستكشف ان هناك تطور علمى رهيب فى مجال العقم وضعف الخصوبة ومازالت الأبحاث العلمية فى طور التقدم , ولكن هناك حقيقة لابد من الايمان بها وقد برزت فى قول الله سبحانه وتعالى " لله ملك السموات والأرض يخلق ما يشاء يهب لمن يشاء اناثا ويهب لمن يشاء الذكور او يزوجهم ذكرانا واناثا ويجعل من يشاء عقيما انه عليم قدير" الشورى"
 
 

. . 4089