احصائيات مرعبة: 18 فتاة مصرية تعرضوا للاغتصاب في ذكرى الثورة

احصائيات مرعبة: 18 فتاة مصرية تعرضوا للاغتصاب في ذكرى الثورة
قالت شيرين نجيب، المحامية بالمجلس القومي للمرأة إنها زارت الفتاة والتي تبلغ من العمر (19عامًا) والتي تعرضت لاغتصاب جماعي وحشي عشية أحداث الذكرى الثانية لـ 25 يناير بميدان التحرير، وهى الآن تحت الرعاية الطبية بمستشفى السلام الدولي.
وأضافت شيرين في تصريحات خاصة لـ"بوابة الأهرام"، أنها خلال زيارتها للفتاة في المستشفى، فوجئت بالحالة الصحية السيئة التي عليها الفتاة، فهي مصابة بإعياء شديد إثر ما تعرضت له من انتهاكات جسدية واغتصاب جماعي وحشي.
الأمر الذي جعلها تندفع إلى قسم قصر النيل للإطلاع على المحضر والذي لم يتضمن إفادة الفتاة، نظرًا لحالة الإعياء الشديدة التي كانت عليها.
وأردفت المحامية، أنه تبين من خلال الاطلاع على حالة الفتاة، أنها تعرضت لتقطيع في جسدها بآلة حادة في أماكن متفرقة من جسدها النحيل، مضيفة، أنها يتيمة الأب والأم، وأن خالتها تقوم على رعايتها.
وتابعت المحامية، أن من قام بنقل الفتاة إلى المستشفى، سيدة تواجدت بالصدفة في مكان الحادث، وأنها تبرعت للمستشفى بمبلغ 5000 جنيه.
وأكدت محامية المجلس القومي للمرأة، أنها تأكدت من أن سجلات مستشفى السلام الدولي تحتوى على 18 حالة اغتصاب لفتيات جئن عشية أحداث إحياء الذكرى الثانية لـ25 يناير.
يذكر أن المستشار أحمد رفعت، رئيس نيابة العجوزة، أحال بإشراف المستشار محمد ذكرى، المحامى العام لنيابات شمال الجيزة، البلاغ الخاص بتعرض الفتاة للاغتصاب الجماعي على يد مجهولين بميدان التحرير، إلى نيابة قصر النيل للاختصاص.
وأفادت تحريات ضباط مباحث الجيزة، بأن عددًا من الأشخاص نقلوا المجني عليها إلى مستشفى بالعجوزة في حالة إعياء شديدة، وأكدوا أنهم استخلصوها من يد مجموعة شباب تعدوا عليها جنسيًا.
 
 

. . 662