وأخيراً.. أصبح من حق الفرنسيات ارتداء البناطيل دون اذن الشرطة

وأخيراً.. أصبح من حق الفرنسيات ارتداء البناطيل دون اذن الشرطة

رَّرت باريس رسميًا السماح لنسائها مستقبلاً بارتداء البنطلون، دون الحصول على إذن بذلك من الشرطة. وأكدت بلدية مدينة باريس هذا الخبر الغريب على موقعها الإلكتروني مؤخرا.

وكانت العاصمة الفرنسية "باريس" قد أعلنت طبقاً لمرسوم يعود لعام 1800 لم يكن مسموحًا للنساء في باريس حتى نهاية يناير الماضي بارتداء البنطلون إلا بعد إبلاغ أحد أقسام الشرطة بذلك، ولم يطرأ تحديث لهذا المرسوم سوى عامَي 1892 و1909، وبموجب ذلك سمح للنساء بارتداء البنطلون إذا كن يركبن الدراجات أو يمتطين صهوة الخيول.

وذكرت مدينة باريس أن هذا المرسوم كان ساريًا في الأصل حتى نهاية يناير المنصرم، وأن الوزارة الفرنسية لحقوق المرأة أعلنت رسميًا عند حلول هذا التاريخ أن هذا المرسوم لم يعد قابلًا للتطبيق لعدم توافقه مع الدستور.

وكانت باريس ترد بذلك على الاستفسار الذي توجه به أحد أعضاء مجلس الشيوخ الفرنسي للحكومة الفرنسية.

كما أعربت ناشطات في حماية حقوق النساء في فرنسا مرارًا عن استيائهن من جراء التأثير الرمزي لهذا المرسوم التاريخي. 

 
 
 

. . 477