عيد الحب يفضح أسرار النجوم الأتراك..

عيد الحب يفضح أسرار النجوم الأتراك..
 
لونّ عيد الحب حياة النجوم الأتراك بالأحمر، وغمر قلوبهم بالراحة والدفء بعد تعب، حيث حرص معظمهم على نيل إجازة في هذا اليوم الخاصّ، للاحتفال به مع نصفهم الروحيّ الآخر؛ فأوقفوا التصوير من أجل لحظات الحبّ التي لا تعوّض. “سيدتي التركيّة” رصدت لكم لحظات الأتراك الرومانسيّة هذه:

عطلة إيزل الرومانسيّة في إيطاليا تكشف هويّة حبيبته السريّة
فشل النجم التركي كينان أميرزالي أوغلو، الشهير بإيزيل، في إخفاء علاقاته العاطفيّة عن الصحافة، بعد طول تكتّم على هوية حبيبته. فبعدما نجح في إيهام الوسائل الإعلاميّة التركيّة، قبل أشهر، بأنّه ترك حبيبته السّابقة “أوزجي أكبولوت” التي أخفى استمرار وجودها في حياته، خلال مقابلاته الصحافيّة الأخيرة، حتّى صُنّف أحد أشهر العزّاب الأتراك، كشف عيد الحبّ استمرار علاقتهما، بعد رصد الصحافة التركيّة سفرهما معاً إلى إيطاليا، لمدّة ثلاثة أيّام، لقضاء إجازة عيد الحبّ الرومانسيّة فيها، بعيداً عن أعين الصحافيين والمصوّرين المترصّدين لهما، بحثاً عن بعض الخصوصيّة التي يحتاجها كينان جدّاً، نظراً إلى قضائه أكثر من 15 ساعة تصوير يوميّاً، للانتهاء من حلقات مسلسله النّاجح “قرضاي”.
وقد عاد الحبيبان، بعد استمتاعهما بإجازة حبّ هادئة، إلى ديارهما: هو إلى عمله في اسطنبول، وهي إلى منزلها المنعزل في مدينة أزمير.

مراد يحتفل بمرور شهر على علاقته بحبيبته الجديدة
كذب النجم التركيّ بوغرا غولسوي الشهير بمؤيّد في “عودة مهند”، ومراد في “فاطمة” شائعة انفصاله عن حبيبته الجديدة نيلوفر، جرّاء غيرتها الشّديدة عليه، بطريقة عمليّة، حيث احتفل معها بمرور شهر على علاقتهما في عيد الحب علناً، وخرج معها لتناول عشاء رومانسيّ في الخارج. وحين رأى خلال خروجهما الكاميرات بانتظارهما، أمسك بيدها. ولما سأله الصحافيين عن نيّته تجاهها، وهل يفكر بالزواج منها، بالرغم من أنّها تكبره سناً ببضع سنوات، لم يُشبع فضولهم، واكتفى بمعايدتهم قائلاً: “عيد حبّ سعيد للجميع”، ثمّ غادر المكان وحبيبته معاً، بطريقة تشير إلى تمسّكه بها، برغم تركيز الصحافة على فارق السنّ بينهما.

هازال كايا تفشل في إخفاء هوية حبيبها الجديد
لصغر سنّها، ولقلة حيلتها، فشلت النّجمة التركيّة الشّابة “هازال كايا”، الشهيرة بفريحة، في إخفاء هوية حبيبها الجديد الممثل الشاب “أوموت كورت” الذي رصدته وسائل الإعلام التركيّة يرافق حبيبته هازال في نزهة رومانسيّة، لكنّهما ارتعبا فور رؤيتهما الكاميرات التلفزيونيّة تقترب منهما، فافترقا عن بعضهما وذهب كلّ منهما في طريق آخر، ليلتقيا بعد فترة في شارع آخر. لكنّ خطّتهما فشلت، حيث طاردت الكاميرات الاثنين حتّى رصدت لقاءهما مجدّداً في شارع الاستقلال، فأكملا الطريق معاً، غير مبالين بالإعلاميين بعد انكشاف علاقتهما. ويُعدّ أوموت هو الحبيب الثالث لهازال، بعد شهرين من الوحدة، إثر انفصالها عن حبيبها الأوّل “شاهيت باها”، ثمّ عن حبيبها الثاني “سارب” الذي انفصلت عنه منذ ثلاثة أشهر تقريباً. وبرغم نفيها حبها لأوموت والادعاء بأنّه مجرّد صديق لها، إلا أنّ نظراتهما لبعضهما، وخوفهما من الإعلام والصحافة، كشف دقّات قلبيهما.

مريم أوزيرلي وحبيبها جان أتيس يحتفلان بعيداً عن الإعلام
ونجحت مريم أوزيرلي الشهيرة بالسلطانة هيام في الاحتفال مع حبيبها رجل الأعمال جان أتيس بعيد الحب، بعيداً عن الإعلام، حيث شوهدت قبله بيوم تتسوّق في أحد المولات التجاريّة الشهيرة، وتبحث عن هدية مناسبة ورفيعة تُهديه إيّاها في لقائهما الخاصّ، خاصّةً بعد تكذيبها شائعة انفصالهما عمليّاً، من خلال التقاط صور رومانسيّة خاصّة لها معه، توشك فيها على معانقته وتوشوشه في أذنه، ونشرتها على صفحتها على تويتر، حيث تناقلتها كافة وسائل الإعلام التركيّة باهتمام.

كينان وبيرين يبحثان عن هدايا عيد الحب
بحكم أنّ وقته ملكه أكثر، استمتع مغنّي البوب كينان دوغلو بالتسوّق بمفرده في مولات ومتاجر اسطنبول، باحثاً عن هديّة راقية لحبيبته وخطيبته المميّزة الممثلة الشهيرة بيرين سات. وشوهد كينان في متجر كريستيان ديور الذي مكث فيه فترة، حيث اشترى منه شيئاً، تبيّن فيما بعد أنّه عبارة عن هدايا لبيرين، ليقدّمها لها في عيد الحبّ، إلى جانب هدايا أخرى لأخيه أوزان وزوجته، بمناسبة عيد زواجهما. وقد شوهدت بيرين أيضاً قبل ليلة عيد الحب بيوم، في منطقة أتيلار، حيث استمتعت هي الأخرى بالتسوّق بمفردها، بعيداً عنه في أحد المولات الضخمة الذي جالت فيه لمدّة ثلاث ساعات، اشترت خلالها هديّة خاصّة لحبيبها كينان، ولنفسها حذاءً ناعماً بألف ليرة تركية، أي ما يُعادل حوالى الـ 400 دولار. ولوحظ خاتم ماسي بيدها خلال تجربتها مقاس الأحذية ،ورصدتها الكاميرات خلال تسوقها وخلال مغادرتها في الكاراج والشارع حيث كانت سعيدة ومبتسمة طوال الوقت مع الجميع حتى الصحفيين والمصورين الذين طاردوها طوال الوقت.

 

. . 1925