الملكة اليزابيث توقع ميثاقاً يسمح بالمثلية الجنسية

الملكة اليزابيث توقع ميثاقاً يسمح بالمثلية الجنسية
الملكة اليزابيث، وبرغم عراقة المملكة البريطانية وصرامتها في تطبيق القوانين، الا انها وبلا شك طالما كانت داعمة للحريات مهما كانت اباحية. فهاهي اليوم توقع ميثاقاً جديداً سيضمن بطريقة غير مباشرة حقوق المثليين جنسياً.
 
مضمون الميثاق: ((نحن ضد أي تفرقة قائمة على الجنس، العرق، لون البشرة، الدين أو أي اتجاه سياسي أو لأي أسباب أخرى)).
 
النقطة الأخيرة، „ أسباب أخرى” جعلت جميع المثليين يصرخون بفرحة في شوارع بريطانيا أن المعنى المبطن أن الجملة تقصد المثليين جنسيا.
 
لأسباب دبلوماسية تم عنونتها أو تسميتها بطريقة أخرى.، نظراً لانه ما تزال بعض الدول التي كانت تابعة للتاج المملكة البريطانية في السابق تمارس قانون العقوبة تجاه المثليين.
 
أما عن النقطة الإيجابية الثانية التي سيتضمنها الميثاق هي المطالبة بقوة وسيطرة أكبر للمرأة. ما يعني أن جنس ولي العهد البريطاني لن يلعب دوراً في توليه العرش.
 

. . 648