كيف تختارين الوسادة المناسبة

كيف تختارين الوسادة المناسبة

اختيار الوسادة لا يقل أهمية عن اختيار السرير وفرشته. فهي لا تعطي مظهرا أنيقا للسرير ككل، ولا الراحة فحسب،

بل أيضا تدعم الرقبة والظهر، أي أنها مهمة من الناحية الصحية.
لهذا فإن اختيارها يجب ان يخضع لمعايير شتى، لكن أول خطوة هي تحديد ما إذا كنت تفضلينها ناعمة، متوسطة الصلابة أو صلبة.

بعد ذلك تأتي النقاط التالية:
1- تأكدي من المواد التي صنعت منها ونوع الحشوات، فقد تكون من البوليستر أو ريش النعام، أو خليطا من أنواع كثيرة من الريش، كلما كانت ناعمة وتعود إلى شكلها الأصلي بعد كل استعمال، كانت الأفضل، البوليستر رغم انه قد يكون ارخص، فهو أيضا مريح، لكن يعتمد على مدى جودته.
2- تأكدي من الكمية التي تم حشو الوسادة بها وكيف تم ذلك، فكلما كانت الكمية كبيرة، زادت صلابتها.
3- اختاري وسادة ناعمة إذا كنت تميلين إلى النوم على بطنك، أو تتحركين كثيرا؛ لأن هذا سيخفف من الضغط على الرقبة.
4- اختاري نوعا متوسط الصلابة والنعومة إذا كنت تنامين على ظهرك، للحصول على دعم جيد.
5- اختاري نوعا صلبا لدعم كامل إذا كنت تنامين على جنبك.
6- تأكدي من ان نوعية الغشاء من النوعية الجيدة التي تسمح بالتهوية، وان يكون محاكا بشكل محكم حتى لا يتسرب أي شيء من مواد الحشوة إلى الخارج.
 

 

. . 1339