جلابيات رمضان. 2013. نعومة وبساطة

جلابيات رمضان. 2013. نعومة وبساطة
   تُولي العديد من النساء مظهرها الخارجي اهتماماً خاصاً، وتحديدا في المواسم والمناسبات الاجتماعيَّة، لا سيما في شهر رمضان المبارك، الذي تكثر فيه الزيارات العائلة والاجتماعية؛ الأمر الذي دفع العديد من مُصمِّمات الأزياء إلى تقديم أزياء رمضانية خاصة مستوحاة من التراث السعودي والخليجي؛ لتحافظ المرأة بذلك خلال الشهر الفضيل على أناقتها عبر ارتداء ما يلائمها من أقمشة فاخرة وألوان جاذبة وتصاميم مميزة بشكل يتوافق مع خطوط الموضة العالمية.
 
وأكدت مُتسوِّقات ومُصمِّمات لأزياء تمَّ تخصيصها لشهر رمضان وعيد 2013 ل"الرياض" على أهميَّة ارتداء هذه الأزياء التي تتناسب مع خصوصيَّة وروحانيَّة الشهر الكريم، في إطار من عاداتنا وتقاليدنا.
 
أزياء عالمية
 
وقالت "لولوة التونسي" -موظفة-:" يعود إقبال النساء على اقتناء أزياء خاصَّة بشهر رمضان الكريم إلى كثرة الزيارات الاجتماعية والتجمُّعات العائليَّة، سواء كان ذلك عند وجبة الإفطار أو السحور"، مُضيفةً أنَّها ملبوسات وأزياء ذات طابع فلكلوري عالمي أُدخلت عليه بعض التعديلات ليتناسب مع الموروث السعودي، مُبديةً سعادتها نتيجة انضمام المُصمِّمات السعوديَّات للتنافس على وضع التصاميم الخاصَّة بشهر رمضان وعيد الفطر المبارك للعام الحالي، وذلك بتصاميم تتناسب مع طبيعة الشهر الكريم، وبأقمشة عالميَّة فاخرة، مؤكِّدةً على أنَّ أسعار هذه الأزياء تُعدُّ مناسبةً نوعاً ما، مُوضحةً أنَّ اقتناءها لها يعود إلى رغبتها في تشجيع ودعم المُصمِّمات السعوديات في المقام الأول.
 
وأيَّدتها في ذلك "اعتدال الحارثي" -طالبة جامعيَّة-، مُشيرةً إلى ضرورة دعم وتشجيع المُصمِّمات السعوديَّات في هذا الجانب؛ وذلك عن طريق شراء تصاميمهنَّ التي تتناسب مع عادات وتقاليد المجتمع السعودي، وبما يتوافق وروحانيَّة الشهر الفضيل، لافتةً إلى أهميَّة تخصيص شهر رمضان بأزياء مُستوحاة من التراث السعودي والخليجي، وذلك من خلال الزيارات والتجمُّعات العائليَّة.
 
ألوان فاتحة
 
وأكَّدت "لمياء عابدين" -مُصمِّمة إماراتيَّة- على أنَّ المُصمِّمات يحرصن عادةً على تصميم أزياء نسائيَّة تتناسب مع المناسبات الاجتماعيَّة والدينيَّة التي يتميَّز بها المجتمع الخليجي بشكل عام، مُضيفةً أنَّ تشكيلة الأزياء المُخصَّصة لشهر رمضان ترتبط عادةً بالفصل الذي يأتي فيه، مُوضحةً أنَّ ارتباط شهر رمضان بفصل الصيف لهذا العام استدعى تقديم أزياء تتلاءم أقمشتها وألوانها مع هذا الفصل، مُشيرةً إلى أنَّه يتم عادةً مراعاة أن تتناسب التصاميم مع طبيعة شهر رمضان الفضيل، سواء فيما يتعلَّق بالجلاَّبيات أو العبايات، مُبيِّنةً أنَّ تصاميمها هذا العام تتضمن مجموعة من الأزياء المُستوحاة من التراث الخليجي، لافتةً إلى أنَّها حرصت على أن تتميز من ترتدي تصاميمها عن غيرها؛ وذلك بتنفيذ تصاميم تتكون من قطعة واحدة فقط، مؤكِّدة على أنَّه يمكن اقتنائها بأسعار مناسبة ومتفاوتة لتتلاءم مع إمكانات الجميع، بحيث لاتزيد عن مبلغ (7000) ريال، مُبيِّنةً أنَّ ألوان هذا العام تميل للألوان الفاتحة، مثل : الأبيض والبيج والأخضر والبرتقالي.
 
أقمشة فاخرة
 
وأوضحت "عبير الماضي" -مُصمِّمة سعوديَّة- أنَّها فضَّلت تقديم تصاميم حديثة عبر استخدام أقمشة إيطالية فاخرة؛ وذلك لتناسب أذواق الفتيات في موسمي رمضان والعيد لهذا العام بما يضمن للمرأة السعودية التميُّز مع المحافظة على البساطة، مُضيفةً انَّها استخدمت أقمشة ذات ألوان فاتحة ومريحة للعين، ومن ذلك البيج والبنفسجي والأخضر فيما يتعلَّق بالجلابيَّات، بينما استخدمت أقمشة ذات ألوان داكنة في العبايات، مُشيرةً إلى انَّها حرصت أن تكون تصاميمها مختلفة ومتميزة وساترة؛ لتتماشى مع عادات وتقاليد المجتمع السعودي، لافتةً إلى أنَّ الأسعار ذات أهميَّة كبيرة للعديد من النساء اللاتي يحرصن على أن تكون مناسبةً لهنَّ؛ لذا فإنَّها رأت أن تبدأ أسعار القطع من (900) ريال.
 
أزياء حديثة
 
وأشارت "نوف أبو اثنين" -مُصمِّمة سعودية- إلى أنَّها اعتمدت في تصاميمها لملبوسات رمضان وعيد (٢٠١٣) -لا سيَّما الجلابيَّات- على التراث السعودي، مُضيفةً أنَّها تقدم أزياء حديثة باستخدام "قماش الشالكي"، إلى جانب إضافتها للإكسسوارات، بحيث لا تحتاج المرأة عند لبسها أيّ تصميم إلى لبس أيّ إكسسوارات، مُوضحةً أنَّها تهدف من ذلك إلى حث الفتيات والسيدات على ارتداء الملابس ذات الطابع التقليدي والتراثي بشكل عصري وحديث، عبر استخدام ألوان عصرية ومُشرقة، منها الأصفر والأبيض والزهري، وذلك بما يتلاءم مع خصوصيَّة الشهر الفضيل، وبأسعار في متناول الجميع، لافتةً إلى انَّها تتراوح بين (١٥٠٠) – (٢٥٠٠) ريال للقطعة الواحدة.
 
بساطة التصاميم
 
ولفتت "أمل مانع المكتوم" -مُصمِّمة إماراتيَّة- إلى إمكانية ارتداء تصاميم أزياء مُخصَّصة لشهر رمضان وعيد الفطر المُبارك إلى ما بعد رمضان، مُرجعةً ذلك إلى بساطة القصَّات والتصاميم، على الرغم من فخامتها واحتوائها على تطريز وشك تقليدي، إلى جانب وضع قطع من الكريستال في عدد من الأزياء التي توحي بمزيد من الفخامة والجمال للقطع، وذلك بأسعار منافسة تبدأ من (٢٥٠٠) ريال.
 
 

. . 1408