العلاقة الحميمة في شهر العسل: هل تكون على قدر التوقعات؟

العلاقة الحميمة في شهر العسل: هل تكون على قدر التوقعات؟
العلاقة الحميمة تعلُّم وممارسة مثل أي عمل آخر يمارسه الإنسان، تبدأ من التعرف على الذات وعلى الآخر، وتقول الدكتورة منى صبرا الاختصاصية بالجراحة النسائية والاضطرابات الجنسية: "مع الوقت والمعرفة واختبار الآخر لا بد للعلاقة الحميمة أن تغتني وتصبح أكثر متعة للشريكين".
 
وبالنسبة للعديد من الأزواج شهر العسل يتزامن مع الضغط النفسي، ضغط التحضير للعرس وضغط التعرف على الجنس الآخر، لذلك من المهم أن يتروى الشريكان ويعرفا أن شهر العسل هو فقط البداية وليس ذروة العلاقة الحميمة.
 
ماذا بالنسبة للثنائي الذي يمارس العلاقة الحميمة للمرة الأولى في شهر العسل؟

من الضروري أن يعرف الشريكان أن العلاقة الحميمة لا تحصل تلقائيًا. فتبادل المتعة تفاعل فريد والكل يحتاج إلى الشعور به. أحيانًا العلاقة الأولى يمكن أنت تكون "مرعبة" وهي حتى لو كانت جيدة لكنها لن تكون على القدر المطلوب، لكن ذلك لا يعني أنها ستكون على هذا النحو لبقية العمر.
 
ما هي أهمية الحوار حول شهر العسل وما هي الأمور التي يمكن تناولها؟

أهمية الحوار حول هذا الموضوع تكمن في كونه  يشكل طريقة جيدة لمحاربة الخوف والقلق اللذين يمكن أن يشعر بهما كلا الطرفين حيال التوقعات حول شهر العسل. من الممتع أن تتخيلا كل ما يمكن أن يقوما به في شهر العسل، إنها فرصة  لمشاركة بعض الأفكار والمشاعر والرغبات الجنسية، يمكن الحديث والتخطيط لشهر العسل لكن في الوقت نفسه ترك الكثير من المفاجآت.
 
ليس بالضرورة أن نكشف كل شيء لكن تعلم المشاركة من الأمور التي تساعد في العلاقة كثيرًا.
 
وما الذي يمكن أن  يتوقعه  الشريكان حول الحميمية في شهر العسل؟

هذه التوقعات تبنى على أساس ما يشاهد في الأفلام الرومانسية، فكل شيء يبدو رائعاَ، الإضاءة رومانسية ومغرية وكلا الشريكين يقول الأشياء الصحيحة، تتلاشى الظلمة ومن ثم فطور لطيف في السرير في الصباح التالي. والمشكلة أن هناك احتمالًا كبيرًا أن يغرقا في الأحلام وفي الصور غير الواقعية. من الأفضل  أيضًا رمي كل التوقعات بعيدًا على الأقل بالنسبة لليلة الزفاف والاكتفاء بأقل قدر من الأمنيات.
 
كيف يمكن إنجاح العلاقة الحميمة في شهر العسل؟

من الصعب أن تكون العلاقة الحميمة ناجحة إذا كان الشريكان ما زالا تحت تأثير التوتر الذي تراكم لأشهر جراء التحضير للزفاف، لذلك وبدلًا من التركيز على الإبداع في العلاقة الحميمة في هذه المرحلة، وتحقيق الإنجازات من الأفضل التركيز على ما يمكن أن  يساعد على الاسترخاء في ليلة العمر.
 

. . 2367