العالم يحتفل بحجاب المرأة المسلمة

العالم يحتفل بحجاب المرأة المسلمة
شاركت نساء من مختلف أنحاء العالم أمس الاول فى «اليوم العالمى للحجاب»، وهى مبادرة انطلقت فى عام 2013 من نيويورك واستطاعت استقطاب اهتمام الكثيرين من مسلمين وغير مسلمين بين مرحب ومعارض.
 
وتهدف المبادرة التى أطلقتها الناشطة الأمريكية نظمة خان، وهى من أصول بنجلاديشية، إلى التعريف بالحجاب بعيدا عن الصورة النمطية والاعتراف بحق المسلمات فى اختيار ارتداء غطاء الرأس.
 
وقالت خان بحسب موقع راديو سوا، إن المبادرة، التى ترجمت إعلاناتها إلى 40 لغة، تسعى إلى تعزيز التسامح الدينى والتفاهم عبر دعوة المسلمات اللائى لا يرتدين الحجاب عادة والنساء غير المسلمات إلى ارتداء غطاء الرأس ليوم واحد.
 
وبحسب الموقع الرسمى ليوم الحجاب العالمى، فإن المبادرة استقطبت مشاركين مسلمين وغير مسلمين من أكثر من 100 بلد ولقيت دعم شخصيات عالمية بينها زوجة نائب رئيس نيجيريا آمنة صمدى سامبو.
 
وأوضحت خان فى الموقع أن المعاناة التى عاشتها فى أعقاب هجمات 11 من سبتمبر 2001 فى منطقة برونكس فى نيويورك، حيث ترعرعت منذ كانت فى الحادية عشرة من عمرها، ما أدى إلى فكرة إطلاق يوم الحجاب سعيا لنشر التوعية والتسامح الدينى.
 
وقالت إنها تعرضت لكثير من «المضايقات والتمييز خلال المرحلة الإعدادية بسبب حجابها» ولقبت بـ«باتمان» أو «نينجا». أما المرحلة الجامعية التى بدأت بعد وقوع اعتداءات نيويورك الإرهابية، فلقبت حينها بـ«الإرهابية» أو «أسامة بن لادن».
 
واستجابت الكثير من النساء إلى دعوة خان العام الماضى. وتأمل الناشطة فى استقطاب مليون مشاركة هذا العام.
 

. . 488