كيف تتخلصين من ذكرياتك السيئة

كيف تتخلصين من ذكرياتك السيئة
علماء يكشفون عن طرق جديدة للتعامل مع خلايا المخ لعكس الذكريات الحزينة وجعلها سعيدة، مما سيفيد في علاج كرب ما بعد الصدمة، يدعي العلماء أنه سيمكن التخلّص من الذكريات السيئة وعكسها إلى أخرى سعيدة عن طريق مجموعة من التقنيات الجديدة.
 
وكما أوردت جريدة الـ”ديلي ميل” البريطانية، فإن التقنية الجديدة ستركز على علاج الجنود الذين يعانون من مرض كرب ما بعد الصدمة، والقلق المصاحب للذكريات السيئة، وكذلك الفوبيا والخوف غير المنطقي من العديد من الأمور.
 
نجحت هذه التقنية على الفئران بشكل يسمح بالبدء في تجريبها على البشر، بالرغم من العديد من التخوّفات التي كانت ترى أن الفكرة تنتمي إلى عالم الخيال العلمي لا أكثر.
 
يأتي هذا بعد أن استطاع علماء الأعصاب، في معهد ماساشوستش للعلوم والتكنولوجيا، التوصل إلى الطريقة التي يعمل بها العقل فيما يتعلّق بالمسار الرابط بين الذكريات والمشاعر، حيث يمكن لتذكر أمر معيّن أن يثير الحزن أو السعادة أو النشوة، وذلك حسب المكان الذي يتم ربطه بهذه الذكريات في المخ.
 
والخطير في المسألة، هو توصلهم الأخير، بأن هذه المشاعر التي يشعر بها المرء ناحية أمور بعينها من ذكرياته، يمكن عكسها، حيث يؤكد العلماء أن هذه التقنية التي سيمكن تطويرها في المستقبل، ستسمح للعديد من الأشخاص بالتعامل مع ذكرياتهم الجيّدة أكثر من السيئة.
 
يعتقد العديد من العلماء في الوقت الحالي، بإحتمالية أن تستطيع هذه التقنية اثارة مشاعر السعادة والفرح عند العديد من الأشخاص المصابين بالإكتئاب، مما سيفتح الباب أما تحقيق نجاحات حقيقيّة في هذا المجال.
 
 

. . 706