اكتشفي.. إن كان يريدك أو يحتاجك!

اكتشفي.. إن كان يريدك أو يحتاجك!

دائماً ما تحكم الجنس البشري غريزتان، وهما الرغبة والحاجة إلى تجنب الخسارة. وربما يكون ذلك بسبب الرغبة في الإمتلاك والتمسك بالأشياء الذي تعطي لحياتنا قيمة بالنسبة لنا وللآخرين.
 
إن عدم القدرة على تقدير الأمور بحياتك أمر، وعدم قدرتك على تقدير وجود الأشخاص بحياتك أمر آخر. وكقاعدة عامة خلال الارتباط هناك فرق بين الشخص الذي يريدك معه ولم يبذل أي جهد للحفاظ عليك، وبين آخر يحتاجك دائما إلى جواره ودائما ما يفعل المستحيل ليحافظ عليك في حياته.
 
وكي تعرف الفرق بينهما، نقدم لك بعض التوضيحات البسيطة:
 
من يريدك يعطيك الاهتمام فقط عندما يكون الوقت مناسباً، وإذا كان بمزاج جيد لرؤيتك والتعامل معك، أما الشخص الذي يحتاج إليك سيفعل المستحيل دائما للقيام بما يرضيك وإبقائك آمناً وسعيداً دائما بغض النظر إذا كان مزاجه جيداً أم لا.
 
الشخص الذي يريدك ستقتصر محادثاته معك فقط على ما يحتاجه منك، فهو يعلم أن حديثه معك يجعله يشعر بالراحة، أما من يحتاجك فسيفعل أي شيء للحفاظ عليك ودائما ما يهتم بسماع أحاديثك فهو يريد معرفة كل شيء عنك حيث لا يستطيع تحمل حياته من دون وجودك فيها.
 
الشخص الذي يريدك لا يقوم بتخيّل خطط طويلة الأجل معك، ويتجنب دائما الحديث عن مستقبلكما معا فهو لا يحاول أن يوعدك برؤيتك مرة أخرى فربما لا يتحقق ذلك، أما من يحتاجك لا يكون لديه أي مشاكل في التخطيط لعلاقتكما المستقبلية ودائما في حديثه معك يذكر ما ستفعلانه معا بلغة الجمع.

 

ألمزيد

. . 1795 . 0