العالم لن يعود يحتاج لإمرأة لإنتاج الأجنة

العالم لن يعود يحتاج لإمرأة لإنتاج الأجنة

يعتقد العلماء، أنه بعد 30 سنة، ستنتشر كثيراً تكنولوجيا حمل الأجنة خارج جسم المرأة، حيث بدأ العمل في وضع هذه التكنولوجيا عام 2011، وتضمنت التجارب، التي أجريت سابقاً، إنماء أجنة الفئران في رحم اصطناعي، متصل بماكينات تقوم مقام المشيمة.
ويرى أصحاب هذا المشروع، أن مشروعهم سوف يقلص عدد الأطفال الموتى، لإمكانية متابعة نمو الجنين بسهولة، وملاحظة التغيرات التي تحصل، ما يعني سهولة التدخل لإنقاذ حياته مباشرة.
ويقول المتشككون: إن فقدان المرأة لوظيفة الأمومة، سيؤدي إلى تغير الأدوار الاجتماعية، فيما اعتبر البعض أن مشروع إنماء الأطفال خارج رحم المرأة يحطم العلاقة بين الأم والطفل.
وذكر أصحاب المشروع، أن مشروعهم سيساعد النساء اللواتي يعانن من العقم، لأسباب فيزيولوجية مختلفة، في الحصول على الأطفال، إضافة إلى الاستغناء عن فترة الولادة لدى النساء، وسيقلل من الوفيات التي تحدث في أثناء الولادة.

أخبار حسناء . Duaa Hammad . 18/03/2015 . 2520 . 0