في الإمارات: تبلغ الشرطة عن اختفاء زوجها.. فيجدونه عند الثانية

في الإمارات: تبلغ الشرطة عن اختفاء زوجها.. فيجدونه عند الثانية

هجر رجل من جنسية دولة إفريقية منذ شهرين زوجته وسبعة أطفال، دون إبلاغها بأنه سيترك أسرته بهذه الطريقة، فتدخلت الإدارة العامة لحقوق الإنسان في شرطة دبي لحل المشكلة ومساعدة الأم وأطفالها بعد تهديدهم بالطرد من المنزل.

وقال مدير الإدارة، العميد الدكتور محمد المر وفقا لموقع “الإمارات اليوم” ، إن “المرأة لجأت إلى إدارة حماية المرأة والطفل بعد عدم استطاعتها تحمل كلفة رعاية أطفالها في ظل غياب زوجها، وعدم توافر معلومات عن مكانه”.

وأضاف أن “فريقاً من الإدارة بادر إلى البحث عن الأب واستطاع التوصل إلى شقيقه المقيم في الدولة، الذي أخبرهم بأن شقيقه غادر إلى الولايات المتحدة، وأنه متزوج ولديه طفلة، وانتقل إلى هناك للحصول على الجنسية”، مشيراً إلى أن “فريق العمل تواصل مع الأخ وألزمه برعاية أسرة شقيقه وزوجته، وحصل منه على هاتف الزوج في الخارج، وتم الاتصال به وتحديد مهلة للعودة إلى الإمارات وحل مشكلة زوجته وأبنائه”.

وأوضح أن “الزوج تعهد بالعودة ونقل زوجته وأبنائه السبعة إلى مسقط رأسه”، لافتاً إلى أن “الزوجة أصرت على الانفصال بعد أن علمت بأنه تزوج بأخرى”.

إلى ذلك، قال رئيس قسم حماية المرأة بالإدارة العامة لحقوق الإنسان ملازم أول علي أحمد الشحي، إن “الإدارة حرصت على التواصل مع جمعية خيرية لتقديم مساعدات للأسرة، بالإضافة إلى تحميل الشقيق مسؤولية توفير مصروفاتهم الدراسية”.

وأوضح الشحي أن “فريق العمل حرص على التأكد من الوضع القانوني لإقامة الأسرة، وتبين أن الزوجة وأبناءها لديهم إقامة سارية، عدا رضيع يجرى استخراج شهادة ميلاد له”، مشيراً إلى أن “الإدارة ستتابع حالتها بشكل دوري إلى أن تتأكد من حل المشكلة”، لافتاً إلى أن “أعمار الأطفال تراوح بين عام و12 عاماً”.

ألمزيد

. . 1389 . 0