خطوات لأداءٍ رائع في السرير!

الحب والزواج . linic منذ 2 سنوات و 7 شهور 1232 0
خطوات لأداءٍ رائع في السرير!

تشير غالبيّة الدراسات إلى أنّ ما يجعلنا راضين عن العلاقة الحميمة هو ليس العلاقة بحدّ ذاتها، بل أداء الشريك ومدى قدرته على التجدّد والتعبير.

لكن لمَ نترك هذه المهمّة للرجل في غالبيّة الأحيان؟ في العالم العربيّ، الخجل هو السبب بشكلٍ عام. لكن ليس بعد اليوم!

لقد حان الوقت لتتحكّمي بزمام الأمور ولتصبحي امرأةً ناضجة، ذات خبرة، تمسك بدفّة علاقتها الزوجيّة الحميمة. فيما يلي خطوات صغيرة سيكون لها مفعولٌ كبير على علاقتكما وعلى حبّكما الذي سيشتعل من جديد.

أتقني التجدّد :

لا يمكن تكرار الوضعيّات والتواقيت نفسها على مدى أشهر وسنين لأنّ ذلك سيجعل العلاقة أشبه بالقصاص. إبدئي بالبحث والتفكير لتكتسبي طرقاً جديدة تكون بمثابة البهار لعلاقتكما. لا تخافي من التجربة، بل أري شريككِ أنّك متحمّسة للتغيير.

استمعي لرغبات شريككِ:

ليس ضروريّاَ أن يقول ما يريده، فبعض الرجال لا يعبّرون عن أنفسهم جيّداً، لكن إن استمعت إلى أحاسيسه المختلفة خلال العلاقة وإلى ردّات أفعاله، ستعلمين حتماً ما الذي يمنحه المتعة. إذا أحبّ وضعيّة جديدة، أو كان يفضّل وقتاً معيّناً خلال اليوم للقيام بالعلاقة... هذه التصرّفات الكريمة من قبلكِ ستلقى صدىَ رائعاً لدى شريككِ.

الاستماع إلى رغباتكِ هو الأهمّ :

هل كنتِ تعرفين أنّ المتعة الكبرى لدى غالبيّة الرجال تكمن في رؤية شريكتهنّ مستمتعة وسعيدة؟ ذلك لأنّ هذا الأمر يعزّز رجولة شريككِ ويُشعره بأنّه يتمتّع بإداءٍ جنسيّ قويّ. هل تعرفين أيضاً أنّكِ إذا لم تستمعي إلى رغباتكِ ولم تمنحي نفسكِ المتعة، ستبتعدين عن شريككِ مع مرور الوقت وستخفت رغبتكِ في القيام بالعلاقة؟ لا تخجلي من طلب أشياء تُشعركِ بالمتعة ولا تتردّدي في توجيه بعض التعليمات خلال العلاقة.

لا تركّزي انتباهكِ على مظهركِ :

هو لا يأبه للكيلوغرامات الزائدة التي اكتسبتها ولا لحالة بشرتكِ اليوم ولا للشعيرات التي نسيتِ إزالتها! ثقي بنفسكِ ولا تطلبي أبداً إطفاء الأنوار، فهذه الثقة ستجعلكِ في عينيه أكثر جاذبيّة، وستقودكما إلى علاقة مليئة بالشغف والتكامل.

عبّري عن نفسكِ :

لا تكتمي صوتكِ ولا تحاولي السيطرة على أنفاسكِ، بل عبّري عن حالتكِ بحريّة. الرجال يحبّون الصوت الذي تصدره المرأة خلال الجماع ويجدونه جذّاب جدّاً لأنّه يؤكّد لهم أنّهم يقومون بالأمور الصحيحة. لا تخجلي أيضاً من التلفّظ ببعض كلمات الحبّ والتشجيع.

فلتكن تصرّفاتكِ غير متوقّعة :

ليس هنالكِ أكثر جاذبيّة من امرأةٍ عفويّة لا يمكن توقّع تصرّفاتها. أيقظيه في منتصف الليل، أو أرسلي له برسالة جريئة على هاتفه خلال النهار... أو انتظري عودته في السرير مرتديةً ملابسكِ الداخليّة التي يحبّها. هذه الحركات الصغيرة تملك وقعاً كبيراً لدى الرجال.

اضحكي :

إثر موقف محرج حدث معكما خلال العلاقة أو أمر لم تستطيعي القيام به فتحوّل إلى موقفٍ مضحك... العلاقة الحميمة يجب أن تكون عبارة عن لحظاتٍ ممتعة ومحبّبة على قلبيكما.

التعليقات (0)

كن أول من يعلق على هذا الموضوع.

بإمكانك الدخول بواسطة أسم المستخدم أو بريدك الألكتروني

- أو -