أفكار ستساعدك على خساره الوزن لا علاقه لها بالحميه!!

أفكار ستساعدك على خساره الوزن لا علاقه لها بالحميه!!

إذا كنتِ ترغبين في التخلّص من تلك الكيلوغرامات الزائدة، فالطريقة التقليديّة تتمثّل باتّباع نظام غذائيّ صحيّ وممارسة تمارين رياضيّة بشكلٍ منتظم.

لكن لا يقتصر الأمر على ذلك، إذ أنّ هنالك العديد من الأمور الغريبة العجيبة التي لا علاقة لها بالحميه والتي تلعب دوراً بارزاً في خسارة الوزن.

نراهن أنّكِ لم تفكّري بها من قبل أو لم تلاحظي مدى أهميّتها، فاكتشفيها في ما يلي.

•اللون المناسب:

هل تعلمين أنّ لون الطبق الذي تتناولين فيه الطعام يلعب دوراً كبيراً في فتح الشهيّة أو قطعها؟ ربّما حان الوقت لتغيير الأكسسوارات في مطبخكِ وابتياع أطباقٍ ومناديل باللون الأزرق ولمَ لا وضع لمبة بهذا اللون داخل البرّاد أو الثلّاجة أيضاً. الدراسات قد أثبتت أنّ اللون الأزرق على عكس اللون الأحمر يقطع الشهيّة ويمنع الفرد من الإفراط في تناول الطعام. جرّبي هذه الحيلة بنفسكِ وستلاحظين أنّكِ لن تتمكّني من إنهاء وجبتكِ.

•شم النعناع:

في المرّة المقبلة التي تشعرين فيها بالرغبة في تناول الحلويات أو وجبة غنيّة بالسعرات الحراريّة والدهون، تنشّقي خذي رائحة النعناع. لماذا؟ هذه الخطوة تساعدكِ على التخلّص من الشهيّة والشعور بالجوع، وذلك بحسب الدراسات العمليّة. خطوة بسيطة جدّاً لكنّها توفّر عليكِ الكثير من السعرات الحراريّة.

•حرارة الغرفة:

درجات الحرارة المتدنيّة لها فائدة كبيرة على خسارة الوزن، إذ ما إن يشعر جسمكِ بانخفاض الحرارة حتّى يعمل على استرجاع الدفء من خلال استخدام مخزون الدهون لديه. النتيجة؟ حرق إضافيّ لما بين 500 و1000 سعرة حراريّة يوميّاً من دون أيّ حركة أو أيّ مجهود.

•ارتدي حزاماً:

هذه الحيلة غريبة لكن العديد من النساء يعتمدنها ويأكّدن أنّها فعّالة. في المرّة المقبلة التي تخرجين فيها لتناول العشاء، إحرصي على ارتداء حزاماً، إذ أنّ ذلك سيمنعكِ بطريقةٍ غير مباشرة من الإفراط بتناول الطعام. عندما تشعرين أنّ الحزام أصبح ضيّقاً ويمارس ضغطاً على معدتكِ، ستتوقّفين عن تناول الطعام.

•الدفع نقداً لا بواسطة بطاقة إئتمانكِ:

من دون أن تشعري حتّى، ستقومين بالخيارات الصحيحة عند قصد السوبرماركت كما أنّكِ ستبتاعين كميّة أقلّ من المأكولات. الدفع نقداً يجعلكِ تتنبّهين إلى قدر المال الذي تصرفينه فتكتفين بالتالي بشراء الأمور الضروريّة التي تحتاجين إليها.

•تناول الطعام في مكانٍ عام أو برفقة الأصدقاء:

لا تتناولي الطعام بمفردكِ إذ أنّ ذلك سيجعلكِ تتناولين كميّات كبيرة من دون حتّى أن تلاحظي ذلك. أينما كنتِ، إحرصي على تناول وجبتكِ برفقة أناسٍ آخرين وتبادلي أطراف الحديث برفقتهم. على الأرجح، ستنهمكين في الحديث ولن تنهي وجبتكِ بالكامل.

•شكل المطبخ:

أثبتت الدراسات العلميّة أنّ بمجرّد التواجد في مكان فوضويّ تفقدين السيطرة على نفسكِ وتعجزين عن التقيّد بغذاءٍ صحيّ، فتتناولين السكاكر والحلوى من دون الالتزام بقيود. في المقابل، التواجد في مكان مرّتب ونظيف يساعد على الشعور بالهدوء والسلام فلا تشعرين إذاً بالرغبة غير المبّررة بتناول الطعام. الخلاصة؟ أسرعي ورتّبي مطبخكِ حالاً!

•الضحك ثمّ الضحك:

قد تكونين متعبة أو متوتّرة لكنّ الضحك يساهم في رفع معدّل ضربات القلب وبالتالي يحفّز عمليّة الأيض ما يعني أنّكِ ستحرقين المزيد من السعرات الحراريّة وتستمتعين بوقتكِ في الوقت عينه. لا تسمحي للتوتّر أن يسيطر على حياتكِ وخذي الأمور دائماً من منظارٍ إيجابيّ.


. . 948