تأثير نقص هرمون الميلاتونين على بشرتكِ!

الجمال والأناقة . linic منذ 10 شهور و 13 ساعات 1770 0
تأثير نقص هرمون الميلاتونين على بشرتكِ!

النقص في ساعات النوم يؤدّي إلى اضطراب في وظائف بعض الهرمونات الضروريّة لصحّة بشرتكِ. الميلاتونين هو واحد من هذه الهرمونات الأساسية وهو معروف بهرمون النوم إذ يساعدكِ على الاسترخاء والنوم والمحافظة على جمال بشرتكِ وشبابها. ودّعي الوجه الشاحب، الهالات السوداء وعلامات التعب من خلال تعزيز هرمون الميلاتونين في بشرتكِ خلال ساعات الليل.

تابعي قراءة السطور واكتشفي ما هي وظائف الميلاتونين في الجسم، أسباب نقصه وكيفية تعزيزه في البشرة خصوصاً في ساعات الليل للحفاظ على جمالها وشبابها.

ما هي وظائف الميلاتونين في الجسم؟ يفرز جسمكِ هرمون الميلاتونين عند الجلوس في الظلام، الأمر الذي يجعلكِ ترغبين بالنوم. أمّا في الضوء فيفرزه جسمكِ أيضاً لكن بكميّات قليلة جداً. إذاً نقص هرمون الميلاتونين في جسمكِ يؤدي إلى عدم قدرتكِ على الاسترخاء ليلاً وبالتالي يساهم في ظهور الشوائب في بشرتكِ بسبب قلّة النوم. يفسّر الاختصاصيون في طبّ مكافحة علامات التقدّم في السنّ أنّه مع حلول المساء، تنتج الغدّة الصنوبريّة الموجودة في الدماغ هرمون الميلاتونين الذي يساعد على النوم. بدورها، أكّدت اختبارات أجريت على الفئران أنّ هذا الهرمون يتمتّع بخصائص مضادّة للشيخوخة. في هذا الاختبار، تمّ تزويد مجموعة من الفئران بقطرات من الميلاتونين، فعاشت لمدّة أطول بحوالي 88 يوماً، مقارنة بالفئران المتبقيّة التي ماتت بعد 715 يوماً.

هرمون الميلاتونين هو واحد من الهرمونات المضادة للأكسدة، فإفرازه يمنع الإصابة بالعديد من الأمراض الخطيرة مثل الأزمات القلبية الحادة وإرتفاع ضغط الدم، أمراض القلب والشرايين.

ما هي أسباب نقص هرمون الميلاتونين في الجسم؟

الإفراط في تناول الكافيين: كالقهوة، الشاي والمشروبات الغازية التي تحتوي على الكافيين. فالإفراط في تناولها يؤدي إلى نقص هرمون الميلاتونين في الجسم.

تناول العشاء الدسم: المأكولات المشبّعة بالدهون، الكربوهيدرات، النشويات والسكّر تؤدّي إلى نقص هرمون الميلاتونين في الجسم خصوصاً عند تناولها ضمن وجبة العشاء أي قبل النوم.

النوم في غرفة مضيئة: كما سبق وذكرنا، هرمون الميلاتونين يعمل في ساعات الليل وتحديداً في الظلام. النوم باستمرار في غرفة مضيئة يؤدّي إلى نقص هذا الهرمون في الجسم مع الوقت.

الجلوس لفترة طويلة أمام الكمبيوتر: القيام بهذه الخطوة قبل الخلود إلى النوم مباشرة يؤدي إلى نقص هرمون الـMelatonin والتقليل من إفرازه في الجسم.

كيف تعزّزين هرمون الميلاتونين في بشرتكِ خلال ساعات الليل للحفاظ على جمالها وشبابها؟

حاولي أن تنالي قسطاً كافياً من الراحة ليلاً من خلال الحرص على النوم على الأقل من 6 إلى 8 ساعات يومياً في غرفة مظلمة. فهذا الأمر يساهم في إفراز كمية أكبر من هرمون الميلاتونين.

أدخلي إلى وجبة العشاء الأطعمة التي تحفّز الغدّة الصنوبرية على إفراز هرمون الميلاتونين والتي تحتوي على الكالسيوم والمغنيسيوم مثل الموز، الطماطم، الزنجبيل، الشوفان والقمح.

تناولي مكمّلات الميلاتونين قبل النوم لكن باستشارة من طبيبكِ أوّلاً، فهي قد لا تناسب جسمكِ فتعرّضه لمشاكل صحية.

التعليقات (0)

كن أول من يعلق على هذا الموضوع.

بإمكانك الدخول بواسطة أسم المستخدم أو بريدك الألكتروني

- أو -